جوازات سفر كورونا.. نقطة خلاف على الحدود الكندية الأمريكية

اخبارك كندا – وكأن وباء كورونا لم يبتكر طرقاً كافية لتعقيد الحياة على الحدود بين كندا والولايات المتحدة، حتى يأتي طلب إثبات الحصول على اللقاح ليعقد الأمور أكثر فأكثر.
حيث يحتدم الخلاف في الولايات المتحدة التي تركز على الحرية حول ما إذا كان تجار التجزئة والشركات وأصحاب العمل يمكنهم مطالبة العملاء والعاملين والزوار بإثبات حصولهم على لقاح كورونا أم لا.
كما تناقش كندا الأمر من جانبها، ولكنها تنظر في المصلحة الجماعية بدلاً من البحث عن حرية الأفراد.
وفي هذا السياق، قال جاك جدواب، وهو رئيس جمعية الدراسات الكندية والمعهد الكندي للهويات والهجرة: “قد تكون المناقشات بين البلدين صعبة للغاية، لا أعتقد أن الكنديين سوف ينظرون بلطف إلى فكرة أن يكون هناك أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يعبرون الحدود من دون أن يحصلوا على لقاح كورونا”.
وقد تكون هذه الفكرة هي السبب في ظهور الخلاف يوم الثلاثاء بين أوتاوا والبيت الأبيض، بشأن توثيق الحصول على اللقاح من خلال جوازات سفر اللقاح.
حيث أكدت أمريكا أنها لن تدعم فكرة النظام الذي يجبر الأمريكيين على حمل أوراق تثبت أنهم تلقوا اللقاح ليتمكنوا من السفر.
كما أشار البيت الأبيض إلى أن الأولوية ستكون لحماية خصوصية وحقوق سكان الولايات المتحدة، ولن تستخدم هذه الأنظمة ضد السكان بشكل غير عادل، ولن يكون هناك قاعدة بيانات فيدرالية من أجل اللقاحات، ولن يكون هناك قرار يطالب السكان بالحصول على وثيقة اعتماد أنهم تلقوا اللقاح.
بخلاف ذلك، كان رئيس وزراء كندا جاستن ترودو متقبلاً ومرحباً بفكرة وثائق السفر المتعلقة بلقاح كورونا.
وأكد ترودو أنهم سيواصلون العمل مع شركائهم في الولايات المتحدة للتوصل إلى أفضل السبل من أجل إعادة فتح الحدود.
كما أشار في حديثه إلى أهمية التلقيح في عملية فتح الحدود والسماح بالسفر الدولي مجدداً.
اقرأ أيضاً: ترودو: نواجه موجة ثالثة خطيرة جدًا
دراسة: ثلث الناجين من كورونا يعانون من اضطرابات عصبية أو عقلية

The post جوازات سفر كورونا.. نقطة خلاف على الحدود الكندية الأمريكية appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner