ارتفاع أسعار العقارات بشكل كبير في جميع أنحاء كندا

اخبار كندا- يعتقد العديد من الناس أن سوق العقارات المرتفع يرتبط بتورونتو وفانكوفر، لكنّ الأمر لم يعد كذلك فقد ارتفعت أسعار العقارات بشكل كبير في أماكن أخرى مثل منطقة بيرث في أونتاريو، والتي تبعد حوالي ساعة جنوب غرب أوتاو.
فقد بيع منزل بارب ارمسترونغ المكون من أربع غرف نوم، وثلاثة حمامات في بيرث بتكلفة باهظة جداً، فبعد أن عرضت منزلها بسعر 529900 دولاراً، حصل على مبلغ أكبر من ذلك بمقدار 150 ألف دولارً.
وقالت: “لقد كانت صدمة كبيرة لنا أن نرى كل هذا المال أمامنا، تجاوز الأمر توقعاتنا بكثير وكنا مذهولين للغاية”.
كانت ارمسترونغ وزوجها مترددين بشأن البيع في البداية، لكن صديقة لهما تعمل في مجال العقارات، قالت لهما أن سوق العقارات مرتفع الآن، وذلك لأن المزيد من العائلات تنجذب إلى الأماكن الريفية لرخص تكاليف الحياة فيها.
أدرج الزوجان منزلهما للبيع في منتصف مارس، وتلقى الاثنان 11 عرضاً رائعاً، وقالت ارمسترونغ: “شعرنا وكأننا ربحنا اليانصيب”.
ولم تكن بيرث هي المنطقة الوحيدة التي شهدت ارتفاعاً كبيراً في سوق العقارات، حيث شهدت جزيرة فانكوفر أيضاً ارتفاعاً في سوق العقارات.

اقرأ أيضاً: جمعية العقارات الكندية: أسعار العقارات سترتفع بشكل حاد

باع لارس هيس هانسن منزل عائلته الذي يعود إلى حقبة الستينات في وادي Comox في الخريف الماضي، وخطط لشراء منزل آخر في بريتش كولومبيا.
ولكنه لم يستطع العثور على أي شيء يناسب ميزانيته، على الرغم من رؤيته لمجموعة واسعة من العروض، وقال: “معظم العقارات التي طلبت مشاهدتها كانت تباع بسرعة كبيرة”.
فما هو السبب في ارتفاع الأسعار بشكل كبير؟
وصل متوسط سعر البيع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 678091 دولاراً في فبراير، وهي زيادة أكثر من 25 في المائة عن نفس الشهر من العام الماضي.
ويبدو أن الوباء أدى إلى زيادة رغبة الكنديين في شراء منازل لأنهم يقضون وقتاً أطول في المنزل.
قد يعتقد البعض أن مشكلة ارتفاع المنازل هي مشكلة يعاني منها فقط سكان المدن الكبرى مثل تورونتو وفانكوفر، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث تزدهر المبيعات في كل مكان تقريباً في كندا.
تعد مساحة المنزل الكبيرة من عوامل الجذب في المنطقة، خاصة وأن المزيد الأشخاص يعملون من منزلهم بشكل دائم.
ومن جهة أخرى كان للبنك المركزي في كندا دوراً في إقبال الكنديين على شراء المنازل، خاصة مع تخفيض سعر الإقراض إلى الصفر تقريباً.
لكن الخبير الاقتصادي مايك موفات يرى أن البنك لا علاقة له بذلك، فلو كان الأمر صحيحاً لكان من المفترض أن ترتفع أسواق العقارات بالتساوي في جميع أنحاء البلاد، لكن الارتفاع الحقيقي في أسعار المنازل كان خارج المراكز الحضرية الكبيرة أي خارج المدن الكبرى.
وقال: “ترتفع أسعار العقارات بشكل كبير جداً الآن في جنوب غرب أونتاريو، و Woodstock، و Ingersoll، و Tillsonburg”.
ووفقاً لبيانات صادرة عن جمعية العقارات الكندية:
– ارتفعت الأسعار في Owen Sound بنسبة 29 في المائة.
– ارتفعت أسعار العقارات في Tillsonburg, بنسبة 36 في المائة.
– ارتفعت أسعار العقارات في Guelph بنسبة 26 في المائة.
– ارتفعت أسعار العقارات في Woodstock, بنسبة 36 في المائة.
وكان ارتفاع سوق العقارات في المناطق السابقة أعلى من سوق العقارات في منطقة تورونتو الكبرى بنسبة 14 في المائة تقريباً.
بالعودة إلى بريتش كولومبيا، لجأ الناس إلى شراء منازل دون رؤيتها سابقاً، وهذا ما حصل بالضبط مع إيان جاكسون وزوجته سيبيل، الذين باعا مؤخراً منزلهما في فانكوفر، وكانا يتطلعان إلى شرا منزل أصغر في مكان بعيد.
وعندما قررا البحث عن عقار جديد فوجئا بقلة عدد المنازل المعروضة، وقال جاكسون: “لم نتمكن من الذهاب إلى المنازل ورؤيتها لأنها كانت بعيدة، لذا قمنا بشراء المنزل عبر الإنترنت”.
قام سمسار العقارات بأخذهم في جولة داخل وخارج المنزل عبر الفيديو، وعندما شعروا بأن هذا المنزل هو منزل أحلامهما قاما بشرائه.
وقال جاكسون: “على الرغم من أننا شعرنا بالحماس، إلا أننا قلقنا لاحقاً مما قمنا به..فهل فعلنا الشيء الصحيح؟ هل ستنجح عملية الشراء هذه؟”.
في النهاية أحب جاكسون وزوجته المنزل كثيراً، لكنه عبر عن تعاطفه مع العائلات الجديدة التي ترغب في شراء منزل في ظل هذا الارتفاع الهائل في سعر العقارات.

اقرأ أيضاً: ارتفاع أسعار العقارات في أوتاوا أكثر من أي وقت مضى
تقرير: سوق العقارات في تورونتو أحد أغلى الأسواق في العالم

اشتراكات التلفزيون العربي

The post ارتفاع أسعار العقارات بشكل كبير في جميع أنحاء كندا appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع