الشرطة تطلق النار على رأس طفل يبلغ عاماً واحداً عن طريق الخطأ في امريكا

وقعت حادثة إطلاق نار في ولاية تكساس يوم 3 مارس، وراح ضحيتها طفل صغير يبلغ من العمر عاماً واحداً، وهو يصارع الآن للتنفس والبقاء على قيد الحياة بعد تعرضه لإصابة بالغة في رأسه.
وفي التفاصيل، قالت دايشا سمولز تملأ سيارتها بالبنزين، عندما رأت سيارات الشرطة وسمعت صفارات الإنذار، وكان ابنها ليجند يجلس في المقعد الخلفي للسيارة.
وسرعان ما اقترب رجل من سمولز وأمرها أن تعطيه سيارتها، إلا أنها رفضت طلبه وأخبرته أن طفلها معها ولن تتركه، ولكن الرجل قفز إلى السيارة وكانت الشرطة خلفه مباشرة.
وفي لحظة ما، كانت الشرطة بدأت في إطلاق النار على السيارة، وشعرت سمولز بالخوف الشديد على حياة ابنها، الذي كان يبكي باستمرار، ولسوء الحظ تعرض لإصابة في رأسه.
ولكن من جهة الشرطة، فقد كانت الرواية مختلفة، حيث صرح قائد شرطة هيوستن في بيان: ” لم تكن دايشا سمولز داخل السيارة، ولم يعلم رجال الشرطة بوجود الطفل، وخوفاً على سلامة الأم أطلق أحد الضباط النار على المشتبه به”.
وأكدت الشرطة أن المشتبه به كان مسلحاً أيضاً وتبادل إطلاق النار معهم، وحين قفز إلى السيارة ورفض إعطاء سلاحه للشرطة، أطلق الضباط عدة عيارات نارية عليه، وتوفي في مكان الحادث، وللأسف أصيب ليجند أيضاً.

مراهق في أونتاريو يقود سيارته بسرعة تقترب من سرعة إقلاع الطائرة

وأكد قائد الشرطة أنهم قدموا الإسعافات الأولية على الفور للطفل، كما أشار إلى أنه غير متأكد تماماً ما إذا كان الضباط يعرفون أن الطفل داخل السيارة أم لا.
وبالنسبة للضابط الذي أطلق الرصاصة وأصاب الطفل، فهو من قدامى المحاربين ويعمل منذ 15 عاماً مع الشرطة، وهو قلق للغاية بشأن حالة الطفل الصحية، وكلف في الوقت الحالي بواجب إداري ريثما ينتهي التحقيق.
إلى جانب ذلك، كان الوضع الصحي للطفل صعباً، حيث بقي على جهاز التنفس الاصطناعي لمدة 10 أيام، وعلى الرغم من إزالة الرصاصة من رأسه، إلا أنه لا يزال هناك بعض الشظايا داخل جمجمته.

وفاة طفلة وإصابة صديقتها بشكل خطير بعد تناول وجبة الإفطار

اشتراكات التلفزيون العربي

كما أكد المحاميان الموكلان للدفاع عن سمولز وطفلها، أن شرطة تكساس أخطأت بشكل كبير حين أطلقت النار، ولم يتوجب عليهم أن يفعلوا ذلك وهم يعلمون أن هناك أشخاص أبرياء على خط إطلاق النار.
بينما أعربت سمولز عن حزنها الشديد على طفلها، الذي قد يعاني من عواقب هذه الإصابة طيلة حياته إن كتب له التعافي، وقالت: ” طفلي بريء، لا يستحق أن يتعرض لإطلاق النار، وخاصة من قبل الشرطة، أريد أن يكون طفلي بأمان وبصحة جيدة فقط”.
اقرأ أيضاً: بعد يومين من البحث المستمر.. العثور على جثة الفتى المفقود في ساسكاتشوان

The post الشرطة تطلق النار على رأس طفل يبلغ عاماً واحداً عن طريق الخطأ في امريكا appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع