تام: السلالات الجديدة تعقد الوضع في كندا بسبب تأثيرها على الشباب

اخبار كندا – صرحت كبيرة الأطباء في كندا تيريزا تام أن السلالات الجديدة لفيروس كورونا تزيد تعقيد الوضع في كندا، وقالت إن معدلات الإصابة بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا ولا سيما تلك التي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة هي الأعلى لدى الفئات العمرية الأصغر سناً.
وأضافت: “هناك أدلة أقوى صادرة عن المملكة المتحدة تشير إلى أن السلالة الجديدة المكتشفة لديهم تؤدي إلى إصابة أكثر قوة لدى جميع الفئات العمرية، ليس فقط كبار السن، وإنما أيضاً الفئات العمرية الأصغر”.
وتشير إحدى الدراسات التي نشرتها مجلة Nature أن سلالة فيروس كورونا الجديدة المكتشفة في المملكة المتحدة كانت أكثر فتكاً من السلالات السابقة بنسبة 55 في المائة.
ويشعر الخبراء الكنديون أن هذه السلالة ستكون السبب في زيادة عدد الإصابات في كندا.
وبرأي تام إذا استمرت الزيادة في أعداد الإصابات لدى فئة الشباب، فهذا يعني أن كندا ستشهد زيادة في أعداد المصابين الذين يحتاجون دخول المستشفيات ووحدات العناية المركزة.
وأضافت: “لا أعتقد أننا سنكون متأكدين من أن اللقاح سيكون له تأثير  على أعداد الإصابات، ومن الممكن أن نرى زيادة في شدة الإصابة بالمرض في أي فئة عمرية لذا علينا توخي الحذر”.
وبدورها حذرت الدكتورة بوني هنري، مسؤولة الصحة في مقاطعة بريتش كولومبيا، يوم الاثنين من أن الإصابات الخطيرة بفيروس كورونا تتزايد بين السكان الأصغر سنًا.
وقالت إن الفيروس ينتشر في المنازل وأماكن العمل  وأن الحالات تتزايد بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عامًا وحتى سن 59.

اقرأ أيضاً: عودة طلاب المراحل الثانوية إلى المدارس في جميع أنحاء كيبيك 
حصيلة الإصابات في كيبيك خلال الساعات الـ24 الأخيرة

The post تام: السلالات الجديدة تعقد الوضع في كندا بسبب تأثيرها على الشباب appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner