هل يخضع الطفل والشاب الصغير للحجر الصحي في فنادق كندا ؟

اخبار كندا – يكافح الآباء في تورنتو لتفسير القواعد المتعلقة بأطفالهم العائدين إلى كندا، فيما إذا كان يتوجب عليهم الخضوع للحجر الصحي حين عودتهم إلى كندا في الفنادق المخصصة لذلك أم لا.
وقد ظهرت هذه المشكلة حين صدرت القواعد بهذا الشأن للأطفال والشباب بأعمار محددة، ولكن إذا وقع شخص في المجال العمري بينهما، فلا أحد يعرف ما الذي عليه فعله عندما يصل إلى المطار.
في هذا السياق، أوضح مايكل ستافسكي، والذي من المقرر أن يعود ابنه إسحاق البالغ من العمر 20 عاماً إلى كندا يوم 10 مارس بعد أن أمضى عامين من الدراسة في الخارج، أنهم في كل مرة يسألون عن القواعد المحددة بشأن الحجر الصحي يتلقون جواباً مختلفاَ.
وأكد ستافسكي أن ابنه تلقى جرعتين من اللقاح أثناء الدراسة في الخارج، وبحسب القواعد فإنه لا يعلم إن كان عليه الخضوع للحجر الصحي الفندقي أم لا، لأن البعض يقول إنه من 22 عاماً وما دون غير مضطر لذلك، والبعض الآخر يقول من 19 عاماً وما دون، لذا فإنهم لم يتلقوا جواباً واضحاً حتى الآن.
من جهته أكد بيتر كينت النائب عن Thornhill في أونتاريو أن عائلة ستافسكي ليست وحدها من تعاني لفهم القواعد، حيث تلقى كينت العديد من المكالمات الهاتفية لأشخاص غير متأكدين إلى أين سيرسل المسؤولون أطفالهم حين يعودون إلى كندا.
وأوضح أن القواعد غير منسقة بين الجهات المعنية، وتختلف من جهة لأخرى، كما أن متطلبات الإقامة في الفندق تتراوح ما بين 1000 دولاراً إلى 2000 دولاراً، وذلك بحسب الفندق، كما يطلب من جميع المسافرين جواً إلى كندا قضاء ثلاثة أيام على الأقل في فندق معتمد وعلى حسابهم الخاص بينما تظهر نتائج الاختبار الخاصة بهم.
وفي وقت سابق، اشتكى المسافرون من نقص المياه وسوء الخدمات في هذه الفنادق، وقال آخرون إن الحجر صعب للغاية في هذه الأماكن.
لذا تواصلت قناة CTV News Toronto مع وكالة خدمات الحدود الكندية بشأن مسألة ما إذا كان يجب على الشباب البقاء في الفنادق أم لا، ولكن الوكالة أحالت الاستفسار إلى وكالة الصحة العامة الكندية، والتي لم ترد على ذلك.
مع ذلك قد تكمن الإجابة في قاعدة لوائح الحجر الصحي التي تقول إنه يجب على الناس عزل أنفسهم في أحد الأماكن المرخصة من قبل الحكومة والبقاء فيها حتى يحصلوا على نتيجة اختبار الكشف عن الفيروس.
وهذا لا ينطبق على الدبلوماسي أو المسؤول الحكومي والطفل المعال أو القاصر غير المصحوب بذويه.
لكن أوضح محامي الهجرة مايكل باتيستا أن هذه القاعدة غير واضحة، لأن القاصر غير المصحوب بذويه هو شخص أقل من 18 عاماً، بينما الطفل المعال غير المصحوب بذويه لأغراض الهجرة هو شخص عمره أقل من 22 عاماً، طالما أنه غير متزوج.
وهذا يسبب الارتباك للكثير من الأشخاص، لذا فإن الأمر متروك لحرس الحدود.
اقرأ أيضاً: كندا: امرأة تدفع 3458 دولار مقابل ليلة واحدة في فندق الحجر بعد عودتها من جنازة والدها

The post هل يخضع الطفل والشاب الصغير للحجر الصحي في فنادق كندا ؟ appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع