سباق مع الزمن: مخاوف من موجة ثالثة في كندا مع انتشار السلالات الجديدة

اخبار كندا- مع انتشار السلالات الجديدة لفيروس كورونا في كندا، تتزايد المخاوف من حدوث موجة ثالثة خلال الأسابيع المقبلة.
وعلى الرغم من انخفاض أعداد الإصابات عموماً، واتساع دائرة المؤهلين للحصول على لقاح كورونا بعد تباطؤ في توزيع اللقاحات لفترة دامت شهر، إلا أن السلالات الجديدة لفيروس كورونا المكتشفة في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل تهدد تقدم كندا في حربها مع فيروس كورونا.
يخشى الخبراء الآن من أن اللقاحات لن تكون قادرة على محاربة السلالات الجديدة لفيروس كورونا، حيث سجل المسؤولون أكثر من 500 حالة إصابة من سلالات فيروس كورونا الجديدة في كافة أنحاء كندا، ومن المحتمل أن يكون الرقم الحقيقي أكبر من هذا بكثير.
قالت مديرة الصحة العالمية في كلية الطب في جامعة تورونتو آنا ديمرجي: “إننا في سباق مع الزمن، لكنني أعتقد أننا لن نشهد موجة ثالثة في حال تمكنا من تطعيم عدد كافي من الأشخاص، وخاصة الأشخاص المعرضين لخطر كبير في حال أصيبوا بفيروس كورونا”.
ومن الجدير بالذكر أن متوسط الإصابات اليومي في كندا انخفض لمدة سبعة أيام من 8000 حالة يومياً في أوائل يناير، إلى أقل من 3000 حالة خلال عطلة عيد الحب، أي أن الموجة الثانية من الإصابات في كندا تتجه نحو الانخفاض.

اقرأ أيضاً: إليك ما هو مسموح به وما هو ممنوع في مدينتك مع فتح اقتصاد أونتاريو غدا

فما هي أهمية البقاء في المنزل برأي الخبراء؟
قالت الدكتورة آنا أننا متفائلون في الزيادة الكبيرة في شحنات التطعيم التي ستصل إلينا هذا الأسبوع، وسيساعدنا الطقس الدافئ خلال الأشهر المقبلة على انخفاض انتقال الفيروس.
وتابعت: “لكننا نأمل أن يكون الكنديون قد تعلموا درسهم بعد الموجة الثانية التي بلغت ذروتها في يناير، آمل أن يبقى معظم الناس في منازلهم لأن حدوث الموجة الثالثة أمر ممكن”.
وعلى الرغم من أن خبراء الصحة الآخرين يخشون من التحرك السريع في بعض المقاطعات الكندية نحو إعادة الفتح، إلا أن دوغ فورد يرى إن التخفيف التدريجي للقيود في بعض أجزاء المقاطعة ليس إعادة فتح وإنما انتقال فقط.
لكن كريستوفر لابوس أخصائي أمراض القلب والأوبئة في مونتريال يرى أن قرار إعادة الفتح ليس صحيحاً، حيث قال: “قد نجد أنفسنا في نفس الوضع ذاته الذي كنا عليه في ديسمبر، خاصة بعد تحديد ثلاثة سلالات جديدة لفيروس كورونا في كندا، وهي سلالة المملكة المتحدة، وسلالة جنوب إفريقيا والسلالة المكتشفة في البرازيل”.
فهذه السلالات الجديدة هي أكثر قابلية للانتشار ويبدو أنها كانت أكثر فتكاً من السلالة السابقة، وقال الطبيب الاختصاصي في الأمراض المعدية عبدو الشرقاوي: “الزيادة المفاجئة في السلالات الجديدة لفيروس كورونا في نيوفاوندلاند ولابرادور هي تحذير لانتشار الفيروس بصورة أخرى مجدداً”.
نسبياً لم تسجل مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور إصابات كبيرة منذ مارس عام 2020، ولكن هذا العام تضاعف إجمالي عدد الحالات هذا الشهر وحده، حيث أضافت المقاطعة التي يزيد عدد سكانها عن نصف مليون شخصاً أكثر من 300 إصابة جديدة يعتقد أنها جميعها بسلالات فيروس كورونا الجديدة.
بدوره قال طبيب وحدة العناية المركزة حسن المصري إنه من السابق لأوانه الحديث عن الموجة الثالثة الآن.
رسمياً سجلت الوحدات الصحية الكندية 565 إصابة جديدة بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا، ولكن من المحتمل أن يكون الرقم الحقيقي بالآلاف لأن الاختبارات مختلفة في جميع أنحاء العالم.
وقال المصري: “الأرقام في الواقع أسوأ بكثير من حيث السلالات الجديدة، وبالتالي نحن بحاجة إلى التخطيط جيداً تفادياً لحدوث هذه الموجة”.
ويؤكد الخبراء على الحاجة إلى زيادة عدد اختبارات فيروس كورونا، واستخدام مجموعات الاختبار السريع الموجودة في بعض المقاطعات بالإضافة إلى الاستمرار في القيود الصحية المفروضة، والالتزام بالتطعيم.

اقرأ أيضاً:

اشتراكات التلفزيون العربي

كيبيك تسجل أقل عدد من إصابات كورونا اليومية منذ سبتمبر
لماذا قد تقلل مسكنات الألم من تأثير لقاح كورونا؟

The post سباق مع الزمن: مخاوف من موجة ثالثة في كندا مع انتشار السلالات الجديدة appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

About Mohager 1801 Articles
مهاجر هو الموقع العربي الوحيد المتخصص في الهجرة الى كل دول العالم التي تستقبل المهاجرين واللاجئين ، الهجرة ببساطة شعار الموقع.
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع