الآسيويون في مونتريال قلقون بسبب بعض الاعتداءات العنصرية

اخبار كندا – أعرب أعضاء الجالية الآسيوية في مونتريال عن قلقهم فيما يخص السلامة والأمان بعد تعرض رجل كوري للطعن أثناء سيره في شارع ديكاري في يوم الأحد 15 مارس، وبعدها ببضعة أيام تم اقتحام مطعم كوري شهير GaNaDaRa وتمت سرقته.

وقد دفعت الحادثة التي وقعت في ديكاري القنصلية الكورية في مونتريال إلى نشر إشعار موجه لأعضاء الجالية الكورية تحذرهم فيه إلى ضرورة الاهتمام بشكل خاص بالسلامة الشخصية.

وقد أخبرت قوة الشرطة لمدينة مونتريال SPVM، مدونة MTL  بأنه لم يكن هناك ارتفاع في الجرائم ضد سكان مونتريال من قبل أي شخص آسيوي.

وفي أوائل مارس شهدت الجاليتان الفيتنامية والصينية أيضاً سلسلة من الهجمات المنفصلة والتي يحتمل أن تكون بدوافع عنصرية، حيث تم تخريب اثنين من المعابد والتماثيل البوذية الموجودة في الحي الصيني وهذا ما وصفته SPVM بجرائم الكراهية.

ومن الناحية الأخرى، أصدر مطعم محلي في مارس اعتذاراً عاماً بعد أن انتشر أنه ألقى دعابة على أحد المارة من أصل آسيوي والتي وصفها البعض بأنها عنصرية.

ترودو يعلن عن 82 مليار دولار مساعدات للكنديين لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

ولم يتم تحديد ما إذا كانت هذه الحوادث مرتبطة بانتشار فيروس كورونا أم لا، وبعد أسبوع من العمل التخريبي الذي حدث في الحي الصيني عقدت العمدة Valérie Plante مؤتمراً صحفياً وقالت :” إن أشخاصاً أقل يزورون الحي الصيني الآن وهذا يؤثر على التجارة فيه، وبالطبع انتشار فيروس كورونا في دول آسيا أولاً ليس عذراً للتمييز العنصري والإيماءات غير اللائقة”.

وأشارت إلى أنها لا تتوقع أن يكون هناك حماية خاصة بعد هذه الحوادث، لكنها قالت إن أي حادثة  بدافع  العنصرية ضد أي شخص يجب معالجتها وإيقافها.

كذلك أنشأ المجلس الوطني الكندي الصيني للعدالة الاجتماعية حملة أطلق عليها اسم Stop The Spread وتهدف إلى رفع مستوى الوعي حول الحوادث العنصرية ضد المجتمع الآسيوي.

وسط تفشي فيروس كورونا , رئيس وزراء أونتاريو دوج فورد يعلن حالة الطوارئ

انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع