إطلاق نار جماعي في كندا و 13 ضحية

إطلاق نار جماعي في كندا و 13 ضحية

قالت شرطة “RCMP”، إن حصيلة وفيات حادث إطلاق النار الجماعي في نوفا سكوشيا زادت لتصل إلى 13 شخصا على الاقل، بينهم ضابط في الشرطة.

وتوفى أيضا منفذ الهجوم المسلح ذو الـ 51 عاما.

وقال Lee Bergman، قائد ضباط شرطة RCMP، إن اليوم هو يوم مدمر لنوفا سكوشيا وسيبقى محفورا في أذهان الكثيرين لسنوات قادمة.

“العثور على العديد من القتلى في منزل في Portapique”

قال Chris Leather رئيس ضباط الشرطة إنه وردت أولا شكوى تتعلق بسماع إطلاق نار في منزل في Portapique، في وقت متأخر مساء السبت بعد تلقي 911 مكالمة.

وعندما وصل الضباط، قال Leather إنهم وجدوا “عدة إصابات” داخل المنزل وخارجه. وأضاف: “كان الوضع سريع التطور”، حيث بدأ الضباط  بتأمين المنطقة وعلى الفور قاموا بالبحث عن المشتبه به، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد مكانه. وحثت الشرطة السكان على البقاء في منازلهم.

وقالت شهود عيان لـ cbc news، أنهم سمعوا إطلاق نار كما شاهدوا جثث ملقاة على الأرض، والعديد من سيارات RCMP. كما أكدت شرطة نوفا سكوشيا، أنه تم قتل المسلح بالفعل، مضيفة انها لاتزال في المراحل الأولى من التحقيق. وأشارت أن التحقيق معقد جدا حيث قتل المسلح العديد من الضحايا.

وأعربت الشرطة عن حزنها لوفاة Heidi Stevenson من شرطة RCMP، تبلغ من العمر 23 عاما، وهي متزوجة ولديها طفلين. وأصيب ضابط آخر بجروح وهو حاليا في المستشفى، وحالته مستقرة، وقال الشرطة إنها ستدعمه هو وأسرته.

وكانت  شرطة نوفا سكوتيا “RCMP، قد أعلنت عن مقتل العديد من الأشخاص على أيدى مسلح يبلغ من العمر 51 عاما، صباح  اليوم الأحد في Portapique.

وفقا لسلسلة من التغريدات لـ شرطة نوفا سكوشيا RCMP صباح الأحد، قالت فيها إنها تلقت بلاغا يتعلق بسماع إطلاق نار في Portapique، وبعد أكثر من تسع ساعات قالت الشرطة إنها تطارد المسلح ووجهت السكان بالبقاء في منازلهم.

ووصل الأمر إلى أن تعقبت الشرطة المسلح إلى Glenholme, Debert، وحذرت الشرطة من أنه قد يرتدي زي الشرطة أو يقود سيارة تشبه سيارة RCMP. وبعد أقل من ساعة، أكدت الشرطة أن المشتبه به شوهد وهو يقود سيارة شيفروليه SUV بالقرب من Brookfield, N.S. على بعد حوالي 35 دقيقة بالسيارة من Portapique.

ثم غردت الشرطة وأكدت أنها اعتقلت المسلح. وعلق رئيس وزراء نوفا سكوشيا ستيفين ماكنيل، على الحادث قائلا: “لم أتخيل أبدا عندما ذهبت إلى الفراش الليلة الماضية أنني سأستيقظ على هذا الخبر المروع”.

كما شكر ماكنيل أفراد شرطة “RCMP”، على جهدهم في القبض على المشتبه به وبذل قصارى جهدهم لحماية مواطني المقاطعة”. وأشار رئيس الوزراء جاستين ترودو أيضا عن الحادث في مؤتمره الصحافي من خارج من بأتاوا، اليوم الأحد، قائلاً: “قلبي ينفطر على كل المتضررين من هذا الحادث المروع”.

المسلح “Wortman” أسمه نفس أسم طبيب أسنان يدير عيادة Atlantic Denture في Dartmouth, N.S، وفقًا لقاعدة بيانات موقع شرطة RCMP على الإنترنت.

وكان طبيب الأسنان قد أجرى لقاء مع CTV Atlantic عام 2014، بعد أن وافق على المساعدة في توفير مجموعة من أطقم الأسنان مجانا، للناجين من السرطان بعد أن تأثرت أسنانهم بسبب الدواء.

اقرأ أيضاً:
انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع