99 مفقوداً حتى الآن في انهيار مبنى سكني في ميامي

انهار جناح في مبنى سكني مؤلف من 12 طابقاً على شاطئ البحر في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية في وقت مبكر من يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وبقاء عدد كبير من السكان تحت الأنقاض.
حاول رجال الإنقاذ سحب عشرات الناجين من تحت الأنقاض خلال الصباح، وعلى الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذل، لا يزال هناك 99 شخصاً في عداد المفقودين.
ويخشى المسؤولون من أن عدد الضحايا سيرتفع بشكل كبير جداً خلال الساعات القادمة، خاصة وأن العدد الإجمالي للسكان في البرج لم يكن معروفاً في ذلك الوقت.
وقال تشارلز بوركيت رئيس بلدية سيرفسايد: ” رؤية المبنى بهذا الشكل يفطر القلب، إنه أمر مفجع”.
بعد ساعات من الانهيار ، كان الباحثون يحاولون الوصول إلى طفل محاصر يعتقد أن والديه لقيا حتفهما، كما أنقذ رجال الإنقاذ أماً وطفلاً، ولكن عن طريق بتر ساق المرأة كي تخرج من تحت الأنقاض.
قالت السفارة الكندية في واشنطن إنه لا توجد تقارير عن إصابة أو موت أو فقد أي كنديين في هذه الحادثة.
وقال الحاكم رون ديسانتيس ، الذي قام بجولة في مكان الحادث ، إن كاميرات التلفزيون لم تلتقط حجم ما حدث، لكن رجال الإنقاذ يبذلون أقصى طاقتهم لإنقاذ الأرواح”.
قال جيمي باترونيس ، كبير المسؤولين الماليين في فلوريدا ، إن فرق الإنقاذ مكونة من 10 إلى 12 من رجال الإنقاذ كانوا يدخلون تحت الأنقاض وهم يحملون المعدات الخاصة برفقة الكلاب.
وقال باترونيس لمحطة WPLG التلفزيونية في ميامي “لن يتوقف رجالنا عن البحث حتى عند حدوث الظلام، حيث سيتبعون طريقة بحث مختلفة حينها”.
قالت عمدة مقاطعة ميامي ديد دانييلا ليفين كافا إنها تلقت مكالمة من الرئيس الأمريكي جو بايدن ، الذي عرض المساعدة الفيدرالية.
كما افتتحت الفنادق أماكن لبعض السكان النازحين، وجهز المسؤولون شحنات من الطعام والأدوية وغير ذلك إلى ميامي لمساعدة العائلات النازحة والمساعدة في إنقاذ الأرواح.
وقالت القنصلية الأرجنتينية في ميامي إن تسعة أشخاص من الأرجنتين فقدوا في هذا الانهيار المروع.

اقرأ أيضاً: مونتريال تنكس أعلامها حداداً على ضحايا السكان الأصليين في ساسكاتشوان
الصحة الكندية تطلق فريقا استخباراتيا للاستعداد للأوبئة القادمة في المستقبل

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner