أعمال الشغب في مونتريال تُكبد صاحب متجر خسائر بقيمة 12 ألف دولار

اخبار مونتريال- تسببت أعمال الشغب التي قام بها مجموعة من المتظاهرين ضد قيود كورونا يوم 11 أبريل في تدمير عدد من الشركات في ميناء مونتريال القديم، ومن ضمن هذه الشركات كان متجر Rooney.
قال مالك متجر Rooney، أليكس دانينو، إن متجره تعرض للتخريب في تلك الليلة، حيث تسبب المتظاهرون بأضرار كبيرة قد تكلفه على الأقل بين 8 إلى 12 ألف دولار.
شرح دانينو في مقابلته مع MTL Blog عن الأضرار التي تعرض لها متجره خلال عمليات الشغب، حيث تحطمت الواجهة الأمامية لمتجره حوالي الساعة التاسعة مساءً، وقال: “هل يعتقد هؤلاء المتظاهرون أن تحطيم الأعمال الصغيرة ستدفع رئيس حكومة كيبيك إلى التراجع عن قيود كورونا! هذا الأمر ليس منطقياً!”.
وتابع بالقول: “أفهم أنهم خرجوا للتعبير عن غضبهم، ولكن هذا لا يبرر تجولهم في الشوارع وتحطيم واجهات الشركات التي تكافح في ظل أزمة كورونا، يبدو الأمر سخيفاً”.
كما قال دانينو إن المتظاهرين لم يتمكنوا من الدخول إلى المتجر ولكن بعضهم سرق بعض الملابس من الرف القريب من الواجهة الأمامية.
بالفيديو: دمار وحرق ونهب للممتلكات العامة في مونتريال احتجاجاً على حظر التجول

التخطيط للمزيد من الاحتجاجات ضد قرار حظر التجول في مونتريال

The post أعمال الشغب في مونتريال تُكبد صاحب متجر خسائر بقيمة 12 ألف دولار appeared first on كندا نيوز 24.

اشتراكات التلفزيون العربي

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع