امرأة تنفق 40 ألف دولار لتطوير مطعمها في تورنتو.. لتفاجئها الحكومة بإغلاق المقاطعة

اخبار كندا – أعربت نيكي لابوري، وهي صاحبة مطعم في تورنتو عن حزنها الشديد مع طاقمها بعد قرار إغلاق أونتاريو بالكامل، والذي جاء بعد يوم واحد فقط من إعادة افتتاح مطعهما.
في السياق ذاته، قالت لابوري لقناة نارسيتي، والتي تملك مطعم وبار ” Reyna and Reyna on King”، إن فريقها كان يعمل بدوام كامل على مدار الأسبوعين اللذين سبقا افتتاح المطعم في 31 مارس، وكلفتها رواتب العمال 12000 دولاراً.
وحين سمعت بعد الافتتاح الشائعات حول إغلاق أونتاريو مجدداً، شعرت بالصدمة وقالت لا بد أن ذلك مجرد مزاح.

View this post on Instagram

A post shared by Bar Reyna (@reynatoronto)

ولكن للأسف لم تكن تلك الأخبار مجرد شائعات، حيث تقرر إغلاق أونتاريو مجدداً واضطرت لابوري إلى إغلاق مطعمها بعد أن أنهت تجهيز الفناء الخلفي.
ومع كل تكاليف إعادة الفتح، قدرت لابوري أن المبلغ الذي أنفقته على إعادة ترميم وتجهيز المطعم لافتتاحه مجدداً اقترب من 40 ألف دولاراً.
صالة رياضية في كيبيك تتسبب في تفشي الفيروس بين 419 شخص ووفاة أحدهم

The post امرأة تنفق 40 ألف دولار لتطوير مطعمها في تورنتو.. لتفاجئها الحكومة بإغلاق المقاطعة appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner