الموجة الثالثة تؤثر على الأطفال مع دخول العشرات إلى العناية المركزة في البرتا

اخبار كندا – يستعد أطباء الأطفال في ألبرتا للتعامل مع المزيد من الإصابات بالسلالات المتغيرة لوباء كورونا التي تؤثر على الأطفال بشكل كبير.
فحتى يوم الخميس، تم إدخال 175 طفلاً ومراهقاً إلى المستشفى بسبب مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، كما زاد عدد الأطفال والمراهقين في وحدات العناية المركزة إلى 35 وفقاً لإحصاءات المقاطعة.
بدوره قال الطبيب جيم كيلنر، أخصائي الأمراض المعدية للأطفال في جامعة كالجاري: “لحسن الحظ في ألبرتا لم يمت أي طفل أو مراهق بعد إصابتهم بفيروس كورونا”.
لكن قلقه يتزايد بسبب ارتفاع الإصابات بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا في أنحاء ألبرتا.
وقال كيلنر: “الأدلة الأخيرة تثبت أن السلالات الجديدة لفيروس كورونا، وخاصة السلالة المكتشفة في المملكة المتحدة ليست أكثر عدوى فحسب، بل إنها تزيد نسبة الوفيات، وترفع معدلات الدخول إلى المستشفى..وأنا قلق جداً من هذا الأمر”.
وبرأيه أن الأسابيع القادمة هي التي ستكون مفصلية، من أجل معرفة مدى فعالية هذه السلالات على الأطفال.
كانت نسبة الإصابات بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 19 عاماً ثاني أعلى نسبة في ألبرتا، بعد أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 29 عاماً.

اقرأ أيضاً: ألبرتا: خطر تفشي كورونا بعد إصابة موظف أحد مراكز التلقيح بالفيروس

رفضت Alberta Health تقديم تفاصيل عن السلالات الجديدة من فيروس كورونا، وقال متحدث باسم Alberta Health : “لا نقدم تصنيفاً للإصابات بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا على أساس العمر، لكنها تشبه باقي السلالات”.
في إدمونتون، بدأت الطبيبة شازما ميثاني التي تعمل في غرف الطوارئ للأطفال والبالغين في ملاحظة تأثير الموجة الثالثة على الأطفال، وقالت: “بدأنا نشهد زيادة طفيفة في إصابات الأطفال بفيروس كورونا في المستشفى”.
وكما كان رأي الطبيب كيلنر، قالت ميثاني: “قلقي الرئيسي هو السلالات الجديدة لفيروس كورونا، وخاصة سلالة المملكة المتحدة التي كانت السبب في عدد كبير من الإصابات لدينا، وأنا قلقة على الأطفال بشكل خاص وأيضاً على فئة الشباب في سن المراهقة”.
أما عن الأعراض التي تظهر على هذه الفئات العمرية عند إصابتها بفيروس كورونا، قالت ميثاني: “إنهم يعانون من الحمى وانخفاض ضغط الدم الذي قد يتطلب إعطاءهم أدوية خاصة، والكثير منهم احتاج دخول وحدات العناية المركزة”.
وعند سؤالها عن متلازمة MIS-C وهي متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة عند الأطفال والتي عانى منها بعض الأطفال الذين أصيبوا بفيروس كورونا، قالت ميثاني: “لقد رأينا إصابة المزيد من الأطفال بمتلازمة MIS-C بعد إصابتهم بفيروس كورونا، أو اشتباه إصابتهم بالفيروس، لكن ذلك لا يعني أننا نستطيع ربط هذه المتلازمة بفيروس كورونا لعدم امتلاكنا معلومات كافية عنها”.
0.6% من جميع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 عاماً والذين يعانون من الإصابة بفيروس كورونا انتهى بهم الأمر إلى المستشفى في ألبرتا، 0.1 في المائة منهم احتاجوا دخول وحدة العناية المركزة، ولحسن الحظ لم تكن هناك وفيات.
ويمثل الأطفال 21 في المائة من جميع حالات الإصابة بفيروس كورونا في ألبرتا.

اقرأ أيضاً: نمر بموجة خطيرة جدا” .. رئيس حكومة ألبرتا يتوسل للناس كي يبقوا قي منازلهم

اشتراكات التلفزيون العربي

The post الموجة الثالثة تؤثر على الأطفال مع دخول العشرات إلى العناية المركزة في البرتا appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع