“إنهم يقتلونني”.. وفاة امرأة بعد نشرها فيديو من مستشفى كندي تطلب فيه المساعدة

اخبار كندا – توفيت امرأة تدعى ميراي نجومو بسبب خطأ طبي أودى بحياتها، حيث أعطيت في المستشفى عن طريق الخطأ عقار البنسلين، والأمر المفاجئ أن الأطباء في المستشفى لم يكترثوا إلى تاريخ ميراي الطبي الذي يثبت أنها تعاني من رد فعل تحسسي تجاه عقار البنسلين.
وقد نشرت ميري التي تبلغ من العمر 44 عاماً من الكاميرون، مقطع فيديو على حسابها الشخصي عبر فيسبوك في السابع من مارس تطلب فيه المساعدة، قائلة إن الموظفين في مستشفى Longueuil أعطوها عقار البنسلين رغم أنها أخبرتهم أنها تعاني من حساسية تجاهه.
وعلى الفور قامت عائلتها بنقلها إلى المستشفى اليهودي العام لمحاولة مساعدتها بعض تدهور حالتها جداً، لكنها للأسف لم تتمكن من النجاة وتوفيت على الفور.
ويعمل الآن الطبيب الشرعي في كيبيك على المساعدة في التحقيق في وفاة ميراي نجومو، التي لم تمر وفاتها مرور الكرام على عائلتها ومحبيها  الذين قاموا بتنظيم مظاهرة للاحتجاج على سوء معاملتها في المستشفى، كما جمعوا لها 16605 دولاراً أمريكياً لنقل جثمانها إلى موطنها في الكاميرون.

فلماذا تجاهل الناس مناشداتها عبر فيسبوك؟
في مقطع الفيديو الذي نشرته ميراي بدت منتفخة جداً، وقالت أنها تعاني من ضيق في التنفس وتطلب من أي شخص إنقاذها، ويرى الطبيب الشرعي أن العنصرية قد تكون السبب الحقيقي في وفاة ميراي، فلم يصغ إليها أحد في المستشفى ولم يكترثوا لأمرها.
فهل يحق للأطباء حرمان الشخص من الحصول على الرعاية الصحية المطلوبة إذا كان من عرق معين؟ وهل كانت وفاة ميراي نتيجة إهمال طبي؟
سيستمر التحقيق بقضية ميراي لمعرفة الإجابات عن تلك الأسئلة.

اقرأ أيضاً:  منظمة قوية في كندا تدافع عن أخطاء الأطباء التي تتسبب في مقتل المرضى

مونتريال تسجل حالات إصابة بجميع سلالات كورونا الجديدة

اشتراكات التلفزيون العربي

The post “إنهم يقتلونني”.. وفاة امرأة بعد نشرها فيديو من مستشفى كندي تطلب فيه المساعدة appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع