12 من أهم المطاعم تدخل “قائمة العار” بسبب استخدامها مواد كيميائية سامّة في منتجاتها

تمت إضافة اثنتي عشرة شركة كبرى – بما فيهم الشركة متعددة الجنسيات التي تمتلك Tim Hortons – إلى ما تسمى “قاعة العار الكيميائية السامة Toxic Hall of Shame”، وذلك لفشلها في معالجة بعض المواد الضارة الموجودة في منتجاتها.

ودخلت هذه العلامات التجارية الغذائية في Who’s Minding the Store؟ وهو تقريرٌ عن إجراءات يقوم بها بائع التجزئة للقضاء على المواد الكيميائية السامة في المنتجات، قد أعدته مجموعة من المنظمات غير الربحية، ومنظمات الدفاع عن البيئة.
وزعت المجموعة 12 درجة فاشلةً على علامات تجارية مشهورة، تقول أنها لا تسير نحو مستقبل أكثر أماناً. وتشمل قائمة (Restaurant Brands International – RBI) – شركات تيم هورتن وبيرغر كينغ وبابيز  Burger King و Popeyes – بالإضافة إلى Sobeys and Metro، وهما من أكبر ثلاثة متاجر لبيع المواد الغذائية الكندية.

متاجر Starbucks و Subway و 7-Eleven و Sally Beauty و Publix و Nordstrom و Ace Hardware و 99 Cents ، كما هو حال Alimentation Couche-Tard، هي متاجر مشغلة لآلاف المتاجر الصغيرة في كندا والولايات المتحدة.

وفقاً ل Mike Schade، المؤلف المشارك للتقرير ومدير الحملة في Mind the Store، ليس من السهل أن تفشل في هذا الاختبار.
حيث قال: “إننا نسجل الشركات على منحنى”. وأضاف: “كل ما يتعين على الشركة القيام به للخروج من درجة F هو الحصول على أكثر من 15 نقطة، ويمكن للشركات أن تكسب ما يصل إلى 164 نقطة. على سبيل المثال، فقد حصلت شركة Nordstrom على 13 نقطة، بينما حصلت شركة Target على 105 نقطة”.

اشتراكات التلفزيون العربي

الحملة، وهي الآن في عامها الخامس، قد صنفت 50 سلسلة للبيع بالتجزئة – تمثل أكثر من 200000 متجر – على حسب الجهود المبذولة، للحد من وجود المواد الكيميائية الخطرة في منتجاتهم الاستهلاكية.
يجمع نظام تسجيل النقاط تأثير 13 إجراءً محتملاً للشركة، مثل الالتزامات العامة التي قدمتها الشركة، والجهود المبذولة لمساءلة الموردين، والخطوات المتخذة لتقليل استخدام المواد الكيميائية المثيرة للقلق، على مدى السنوات الثلاث الماضية.

مواد كيماوية مثيرة للقلق

وجدت دراسة حديثة أن عدداً “مثيراً للقلق” من المواد الكيميائية المتداولة بين البشر، بما فيها 55 مادة لم يتم الإبلاغ عنها من قبل، و 42 مادة لم يتم تحديدها حتى.
في حين أن العديد من الدراسات قد وجدت روابط متصلة بين المواد المشبعة بالفلور أوكتانوي (PFAS) – يشار إليها أحياناً باسم “المواد الكيميائية للأبد” – والسرطان، لم يتم إثبات أي ارتباط نهائي.
كما ارتبط التعرض لـ PFAS بتلف الكبد واضطراب الغدد الصماء والاضطرابات المناعية.

خلُصت دراسة أخرى إلى أن ما يصل إلى 98.5% من الكنديين، قد يكون لديهم مثل هذه المركبات بداخلهم.
يشيع استخدام PFAS في أواني الطهي غير اللاصقة، والأقمشة المقاومة للماء، وهي مواد كيميائية ثابتة ومتينة تتراكم بسرعة أكبر من قدرة الجسم على إزالتها.

12 من أهم المطاعم تدخل “قائمة العار” بسبب استخدامها مواد كيميائية سامّة في منتجاتها | مهاجر

مخالفات متكررة

عشرة من الشركات في “Toxic Hall of Shame”، هي من مرتكبي الجرائم المتكررة، في حين أن أربعاً منها – Metro و Publix و Sally Beauty و 99 Cents Only Stores – لم تكسب أيّ نقاط للإجراءات العامة تجاه سياسات أكثر أماناً، وفقاً للتقرير.
قال Schade: “قد تكون هناك حالات لا تكشف فيها الشركات علناً عن التقدم المحرز، وهذا هو السبب في أننا نرسل لهم مسودة درجاتهم مسبقاً، لمنحهم فرصة للرد على نتائجنا، وأن يكونوا أكثر شفافية”.
وأضاف: “هذا العام منحنا الشركات حوالي شهرين لمراجعة مسودات النتائج والرد عليها. لقد تواصلنا مع كل بائع تجزئة عدة مرات. لقد أخرنا أيضاً عملية التصنيف نظراً للوباء، من أجل منح الشركات وقتاً إضافياً هذا العام ليحرزوا تقدماً”.

أخبرَت RBI، وهي واحدة من شركتين فقط استجابت لدرجة الرسوب، أن إرشاداتها الحالية تتطلب “جميع الألعاب البلاستيكية المعتمدة، و المشروبات الترويجية التي لا تحتوي على بيسفينول A (” BPAs “)، وتحظر استخدام حمض البيرفلوروكتانويك (” PFOAs “) ضمن منتجات الورق والتعبئة المعتمدة لدينا”.
وأضافت: “لدينا إرشادات محددة للغاية حول المنتجات المعتمدة، التي يتم استخدامها في مطاعمنا من أجل ضمان سلامة الغذاء.
في الولايات المتحدة، يعني هذا ضمان توافق مواصفات منتجاتنا والتعبئة والتغليف مع معايير إدارة الغذاء والدواء”.

غذاء غير آمن

عندما يتعلق الأمر بـ PFOAs ، قال Schade أن RBI لا تتجاوز الامتثال التنظيمي، حيث ألغت إدارة الغذاء والدواء بالفعل استخدام هذه المادة الكيميائية في تغليف المواد الغذائية. إنهم يقولون فقط أنهم يمتثلون للقانون. “لقد حظرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) والعديد من الولايات، مادة BPA في بعض منتجات الرضع والأطفال، منذ سنوات عديدة، لكن شركة Burger King لم تكشف عن أي إجراء بشأن BPA حتى خريف 2019”.
قال Schade أنه كان هناك أيضاً الكثير من الأخبار الإيجابية في التقرير، بما في ذلك أن 70% من الشركات المعنية حصلت الآن على درجات أفضل من العام الذي حصلوا فيه على الدرجة الأولى.
حصل ستة من تجار التجزئة على A- أو أعلى، وحصل كل من Apple و Target على A + لجهودهم.
وتعهد العديد من الآخرين، بما في ذلك McDonald’s، بإزالة وجود PFAS تماماً بحلول عام 2025.
وقال Schade: “باعتبارها أكبر سلسلة للوجبات السريعة في العالم، يمكن أن تغير الإجراءات التي تتخذها McDonald’s الصناعة بأكملها، حيث يتدافع الموردون لتلبية المتطلبات الجديدة”.

وعلى الرغم من وجود العديد من الأسباب الوجيهة للشركات لتقليل الاعتماد على المواد الكيميائية السامة – بما في ذلك التهديد الدائم للوائح الفيدرالية – فإن القوة الجماعية للعملاء هي قوة دافعة، ومن الحماقة تجاهلها، كما قال Schade. وأضاف: “يريد المستهلكون اليوم أن يعرفوا أن المنتجات التي يشترونها لعائلاتهم آمنة وصحية. لقد عقدنا اجتماعات مع بعض هذه الشركات مثل Burger King و Starbucks، وبعض الشركات الأخرى، وتفاجئنا وتجاهلنا ونأمل أن نذهب بعيداً.
“لن نذهب إلى أي مكان، والمستهلكون الذين يطالبون بمنتجات أكثر أماناً واستدامة، لن يختفوا أيضاً. لهذا السبب ندعو هذه الشركات العشر إلى (مراعاة المتجر) والعمل معاً”.

The post 12 من أهم المطاعم تدخل “قائمة العار” بسبب استخدامها مواد كيميائية سامّة في منتجاتها appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع