وينيبيغ: اتهام صبي 13 عاماً بعدة عمليات سطو مسلح على نفس المتجر

اخبار كندا – وجه عدد من التهم إلى صبي يبلغ من العمر 13 عاماً، بعد أن زعمت شرطة وينيبيغ أنه سرق متجراً لخمس مرات على مدار ثمانية أشهر، مما دفع مدرسة قريبة إلى تنفيذ أمر الحجز عليه.
وقالت الشرطة إن عمليات السطو وقعت في محل تجاري في المبنى رقم 600 بشارع داكوتا بين أغسطس 2021 وأبريل 2022.
حيث جرت عملية السطو الأولى في 9 أغسطس، ودخل أحد المشتبه بهم إلى المتجر مسلحاً بسكين في حزام خصره، ويُزعم أن المشتبه به سرق نقوداً وهرب من المنطقة.
أما عملية السطو الثانية، التي وقعت في 22 نوفمبر، هدد فيها المشتبه به أصحاب المتجر بالسكين قبل أن يسرق المال ويلوذ بالفرار.
وقعت السرقة الثالثة يوم 25 نوفمبر في حوالي الساعة 2 بعد الظهر، وقالت الشرطة إن موظفة في المتجر كانت قد تعرضت للهجوم بسكين من قبل المشتبه به أثناء قيامه بسرقة النقود، لكنها لم تصب بجروح جسدية.
وقالت الشرطة إن السرقة الرابعة وقعت يوم 7 ديسمبر في حوالي الساعة العاشرة صباحاً، حيث قيل إن المشتبه به دخل المحل مسلحاً بسكين وطالب بالمال، لكن رفضت الموظفة وسرعان ما ألقى المشتبه به بضاعة عليها وهرب.
وقعت عملية السطو الأخيرة يوم الخميس في حوالي الساعة 12:30 ظهراً، زُعم أن المشتبه به دخل المتجر وهو يحمل سكيناً، وركض نحو الموظفة العاملة، وسحبها أرضاً والسكين في يده وهددها بطعنها، لكنها لم تصب بجروح جسدية.
وقالت الشرطة إن المشتبه به سرق المال وهرب من مكان الحادث، لكنه اعتُقل في منزل قريب.
ووجهت إلى الصبي البالغ من العمر 13 عاماً خمس تهم بالسرقة وخمس تهم بحيازة سلاح وثلاث تهم بالاعتداء بسلاح وتهمة واحدة بالتهديد بالقتل، لكن التهم لم تثبت في المحكمة.
ولا يزال المراهق في الحجز.
اقرأ أيضاً: كندا: رجل مجهول يهاجم فتاة صغيرة في طريقها إلى المدرسة في وينيبيغ
كندا: البدء بالمراجعة والتحقيقات بعد وفاة طفل داخل مركز رعاية في وينيبيغ

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع