وزيرة صحة أونتاريو: نحتاج إلى انخفاض مستمر في عدد الإصابات لتخفيف القيود

اخبار كندا – أعلنت وزيرة الصحة في أونتاريو كريستين إليوت أن ملاعب كرة السلة وملاعب الغولف ستبقى مغلقة  إلى أن ينخفض عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، لذا من الضروري إغلاق الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق.
وقالت إليوت للصحفيين في كوينز بارك: “لقد شهدنا انخفاضاً في معدل الإصابات بفيروس كورونا في الأيام الماضية ، لكن هذا لا يعني بالضرورة أننا نستطيع الخروج من المنزل، لا فنحن ما زلنا بحاجة إلى البقاء في المنزل، وما زلنا نحتاج إلى تقييد حركتنا قدر الإمكان لتقليل انتقال العدوى”.
أبلغت أونتاريو عن تسجيل أقل من 3000 إصابة جديدة يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ بداية أبريل ، لكن الحكومة لم تستطع تحديد متى ستكون المقاطعة قادرة على التراجع عن القيود الوبائية المفروضة.
وأضافت إليوت: “لا يوجد معدل دقيق لتخفيف القيود ، لكن خبرائنا الطبيين يقولون أننا بحاجة إلى رؤية انخفاض مستمر في عدد الإصابات قبل أن نبدأ في التفكير في فتح الأمور مرة أخرى”.
هذا ولا تزال حالات الإصابة بفيروس كورونا في أونتاريو أعلى بكثير من عتبة “Red-Control” المنصوص عليها في خطة إعادة فتح المقاطعة.
حيث يسمح للمناطق بدخول المستوى الأحمر بمجرد وصول معدل الإصابة الأسبوعي إلى 40 لكل 100،000، وحالياً يبلغ معدل الإصابات الأسبوعي في أونتاريو حوالي 190 لكل 100000.
وقالت إليوت إن الحكومة بحاجة أيضاً إلى رؤية انخفاض في عدد الأشخاص الذين يدخلون إلى المستشفيات ووحدات العناية المركزة قبل التفكير في أي تخفيف للقيود.

اقرأ أيضاً:
أونتاريو ستواصل تقديم خيار التعلم عن بعد العام المقبل

“قوانين غير عقلانية”.. مجموعة ضباط شرطة بأونتاريو يطلقون تحدياً للقيود الوبائية

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner