وزارة الأمن الأمريكية تؤكد: اختبار كورونا لن يكون مطلوباً لعبور الحدود البرية

اخبار كندا – أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية يوم الجمعة أن اختبار كورونا السلبي لن يكون مطلوباً لدخول البلاد عبر حدودها البرية ومحطات العبارات، والتي من المقرر افتتاحها في 8 نوفمبر.
حيث سيُطلب من الأشخاص غير الأمريكيين فقط تقديم دليل على أنهم تلقوا تطعيماً كاملاً ضد كورونا عند عبورهم الحدود البرية للولايات المتحدة.
وقال وزير الأمن الداخلي Alejandro Mayorkas في بيان صحفي: “يسعدنا أن نتخذ خطوة أخرى نحو تخفيف قيود السفر على حدودنا بطريقة تعزز اقتصادنا وتحمي صحة وسلامة الشعب الأمريكي”.
وكان المسؤولون الأمريكيون قد أكدوا سابقاً قبول دخول الأشخاص غير الأمريكيين الذين تلقوا جرعات مختلطة من لقاح كورونا.
ورغم أن اختبار كورونا لن يكون مطلوباً لدخول الولايات المتحدة، إلا أنه سيكون مطلوباً للعبور إلى كندا، وتكلف اختبارات PCR حوالي 200 دولار.
ودافعت الدكتورة تيريزا تام كبيرة مسؤولي الصحة العامة في كندا، عن متطلبات الاختبار يوم الجمعة، مستشهدة بالقلق المترافق بمتغير دلتا والأسئلة المتعلقة بالمدة التي تظل فيها اللقاحات فعالة.
ولا تزال الولايات المتحدة تطلب اختبار كورونا سلبي من المسافرين الذين يدخلون البلاد جواً.
اقرأ أيضاً: ما تحتاج لمعرفته حول قواعد السفر الكندية الجديدة لركاب القطارات والطائرات
شرطة أونتاريو تعتقل رجلا بعد إظهاره جواز سفر لقاح مزور لصاحب العمل

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع