“وجهها كان يملؤه الغضب والجنون”.. ترامب يُهين مذيعة شكّلت له “كابوساً” في حوار تلفزيوني

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام تجمع انتخابي ضخم، الجمعة 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 إهانة لفظية لمذيعة محطة “NBC”، سافانا غوثري،  بعد يوم من مواجهته استجواباً صعباً خلال حوارها معه، حسبما أفادت شبكة CNN الأمريكية السبت 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

فقد أثارت سافانا غضب الرئيس ومؤيديه الجمهوريين بعد أداء إعلامي مميز، خلال الحوار المهم الذي خاضته مع ترامب، الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول، والذي عقد بديلاً عن مناظرة انتخابية كانت مفترضة مع منافسه الديمقراطي جو بايدن في الوقت نفسه، ولكنها ألغيت بعد رفض ترامب المشاركة فيها، بعد قرار اللجنة المشرفة تحويلها لافتراضية بسبب إصابة الرئيس بفيروس كورونا.

شخصية مجنونة: وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلك المقابلة بأنها كانت ليلة غريبة، لأن “مستضيفتها كانت شخصية مجنونة بشكل كامل”.

لم تقف الإهانة التي وجهها الرئيس الأمريكي للمذيعة سافانا عند هذا الحد، بل قال أيضاً، إن “وجهها كان يملؤه الغضب والجنون”، معتبراً من جهته أن “الجميع اعتبر ذلك أمراً غير لائق”.

كابوس الرئيس: صحيفة The Guardian البريطانية قالت إن سافانا نالت من ترامب أكثر من مرة، حين ضغطت عليه بشأن ديونه وتعامله مع فيروس كورونا المستجد، ونظرية المؤامرة الخطيرة، المسماة QAnon، التي يروج لها تيار اليمين.

إذ كان من الواضح، بحسب الصحيفة، أنَّ ترامب منزعج. ولم تمر ساعة على انتهاء الحدث، حتى انهالت حملة ترامب الانتخابية بالهجوم على سافانا، وألمحت إلى أنها كانت “تتحدث بلسان جو بايدن”.

أثبتت انتقادات حملة ترامب أنَّ هذا السيناريو كان كابوساً للرئيس، الذي قصر تعامله في الأسابيع الأخيرة على إعلام تيار اليمين.

لكن مع سافانا، جلس ترامب وجهاً لوجه مع شخص لم يصحح له حقائقه لحظياً فحسب، بل عارضت استرساله المعهود في الحديث دون مقاطعة.

فيما تحدَّدت نغمة الحوار منذ البداية، حين زَعَم ترامب أنَّ مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها وَجَدَت أنَّ “85% من الذين يرتدون الأقنعة يصابون بالفيروس”، لكن سافانا صححت معلومات الرئيس، وشرحت له أنَّ الدراسة لا تقول ذلك، بل إنَّ نسبة 85% من مجموعة من 150 مريضاً بـ”كوفيد-19” قالوا إنهم ارتدوا أقنعة.

فيما لم يعتَد ترامب أن يعارضه أحد، بالنظر إلى أنَّ “مقابلاته” مع Fox News لا تشتمل إلا على مداخلات هاتفية منه يدلي خلالها بأحاديث مطولة دون مقاطعة.

وضع الرئيس المالي: كما نجحت سافانا أيضاً في تحدي ترامب بشأن وضعه المالي، عقب تحقيق استقصائي من صحيفة The New York Times كشف أنَّ ترامب لديه دين يصل إلى 421 مليون دولار وتساءلت سافانا: “من الذي تدين له بمبلغ 421 مليون دولار؟”.

لكن ترامب راوغ، زاعماً أنه مدينٌ بـ”مبلغ ضئيل للغاية من المال”، وأنه “غير ذي أهمية تُذكر”، وسألت سافانا: “إذن، هل تؤكد أنك مدين بنحو 400 مليون دولار؟”.

قال ترامب: “ما أقوله هو أنها نسبة ضئيلة من صافي ثروتي”، لترد غوثري: “يبدو لي أنها إجابة بنعم”.

وكان هناك شعورٌ بأنَّ ترامب يخضع أخيراً لصحافة حقيقية؛ ما استدعى إلى الأذهان مقابلتين مثيرتين للجدل مع ترامب في شبكة Fox News، وموقع Axios، في يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين على التوالي.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع