هل ستمنع خطة فتح أونتاريو حدوث موجة رابعة؟ الخبراء يجيبون

اخبار كندا – قد تكون خطة إعادة فتح أونتاريو التي تعتمد على إعادة فتح المقاطعة بفواصل زمنية تبلغ 21 يومياً بين المراحل إلى جانب حملة التطعيم كافية للحد من مخاطر موجة رابعة محتملة في الخريف.
وقال كولين فورنيس، الخبير في وبائيات الأمراض المعدية من جامعة تورنتو، عن خطة إعادة الافتتاح التي أُعلن عنها الأسبوع الماضي: “هناك الكثير من الإيجابيات وخاصة أن الحكومة لا تتسرع”.
وأضاف: “لقد ارتكبنا هذا الخطأ الفادح في التسرع بالفتح، ولكن أعتقد أننا سنتجنب ذلك الآن”.
لا يزال أمر البقاء في المنزل في أونتاريو سارياً منذ 8 أبريل، كما أُغلقت جميع متاجر التجزئة غير الأساسيين أمام التسوق الشخصي، وتم حظر تناول الطعام في المطاعم، كما أُغلقت الصالات الرياضية وخدمات العناية الشخصية، بالإضافة إلى ذلك طُلب من السكان عدم مغادرة مكان إقامتهم، باستثناء الأسباب الأساسية مثل العمل أو المدرسة أو الذهاب إلى محل بقالة أو صيدلية ولأسباب تتعلق بالرعاية الصحية.
لكن في يوم الخميس الماضي، أعلن رئيس حكومة أونتاريو دوج فورد أن الحكومة لديها خطة مكونة ثلاث خطوات للتخفيف التدريجي من إغلاق المقاطعة بأكملها، تشمل الخطوة الأولى افتتاح الأنشطة الخارجية وتناول الطعام في الهواء الطلق، مع السماح بإعادة فتح الأنشطة التجارية غير الأساسية بحدود سعة صارمة.
يتوقع المسؤولون الانتقال إلى الخطوة الأولى من الخطة في حوالي 14 يونيو ويقولون إنهم سينتظرون 21 يوماً على الأقل قبل فتح أي قطاعات أخرى.
وفقاً لبيانات المقاطعة الصادرة صباح الأربعاء، تلقى حوالي 57.6 في المائة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عاماً فأكثر الجرعة الأولى من اللقاح، وبحلول فترة ما بعد الظهر، قال متحدث باسم وزير الصحة إن أونتاريو قد حققت 60 في المائة من تغطية الجرعة الأولى للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق.
أما بالنسبة للمدارس فيمكن يمكن إعادة فتح المدارس في 2 يونيو قبل الخطوة الأولى، بعد ذلك، سيتعين على المقاطعة الانتظار 21 يوماً قبل إعادة فتح أي شيء آخر لتحديد التأثير الحقيقي للمدارس على مستوى العدوى في المجتمع.

اقرأ أيضاً: مجالس المدارس في أونتاريو ستكون قادرة على فتح المدارس مع بعض التعديلات
إصابة مقيم في دار رعاية المسنين بكورونا في أونتاريو بعد تلقيحه بالكامل

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner