هجوم إرهابي ضد مسجد في كيبك يوقع عددا من القتلى والجرحى

أسفر هجوم إرهابي استهدف المركز الثقافي الإسلامي في كيبك عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة عدد آخر بجراح البعض منهم إصاباته خطيرة.

ووصفت حكومة كيبك الهجوم الذي استهدف المركز بالعمل الإرهابي.

من جهتها شرطة أمن كيبك أكدت محصلة الهجوم غير أن المستشفى التابع لجامعة لافال في كيبك أكّد من جهته أن خمسة من الجرحى هم في حالة خطرة.

كما أسفر الهجوم عن إصابة أشخاص آخرين بجروح خفيفة في وقت خرج 39 شخصا من المركز دون إصابات.

يشار إلى أن عشرات الأشخاص كانوا داخل المركز على طريق سانت فوا عندما دخل مشبوه مسلح واحد على الأقل بحدود الساعة السابعة وخمسة وأربعين ديقية مساء بالتوقيت المحلي مستهدفا المصلين بسلاح ناري.

ووقت الصلاة كان الرجال يصلون في الطابق الأرضي للمركز بينما كانت النساء والأطفال في الطابق الأعلى.

وأفيد أن مشبوهين تم توقيفهما في أعقاب عملية إطلاق النار.

,افيد أن أحدهما جرى توقيفه بعد ملاحقة من قبل الشرطة بالقرب من جسر جزيرة أورليان في منطقة كيبك.

وأفاد شهود أن مطلق النار خرج ثلاث مرات من المسجد بعد أن أعاد حشو سلاحه.

يشار إلى أن مصادر أمنية أفادت بأن المشبوهين هما من طلاب جامعة لافال في كيبك وأن أحدهما من أصول مغربية.

من جهته ندد رئيس حكومة كيبك فيليب كويار بشدة بالهجوم داعيا للتضامن مع الجالية المسلمة في كيبك.

على الصعيد العالمي، ندد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على حسابه في موقع تويتر بالهجوم الذي وصفه بالعمل الدنيء الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص بالإضافة لعدد من الجرحى في المسجد في كيبك كما أعرب هولاند عن وقوفه بجانب رئيس حكومة كيبك فيليب كويار ورئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو في هذه المحنة كما قدم تعازيه لعائلات الضحايا.

واعتبر هولاند أن الإرهابيين استهدفوا روح الانفتاح والسلام اللذين يتميز بهما الكيبكيون.

(هيئة الإذاعة الكندية)

انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع