نواب المعارضة يطالبون بتعليق تعقب أجهزة الهاتف المحمول في كندا

اخبار كندا – طالب نواب المعارضة يوم الخميس، بتعليق تحليل وكالة الصحة العامة الكندية “PHAC” لبيانات مواقع أجهزة الهاتف المحمول، قائلين إنهم يريدون المزيد من التأكيدات على حماية خصوصية الكنديين.
حيث تستخدم الوكالة بيانات مواقع أجهزة الهاتف المحمول منذ أوائل عام 2020 لقياس مدى فعالية توجيهات الصحة العامة، مثل عمليات الإغلاق والقيود الأخرى على التنقل وإبطاء انتشار كوفيد-19.
وتؤكد وكالة الصحة أن البيانات الإجمالية لا يمكن استخدامها لتحديد هوية الكنديين.
لكن نواب المعارضة أشاروا إلى أن البرنامج يصل إلى حد “تعقب” الكنديين دون علمهم أو موافقتهم. وفي اجتماع طارئ للجنة الأخلاقيات والخصوصية في مجلس العموم، طالب النائب عن Bloc Québécois، رينيه فيلمور، بتعليق تحليل PHAC لبيانات التنقل.
وقال النائب: “ما تريد وزارة الصحة الكندية فعله بهذه البيانات جدير بالثناء، ومع ذلك، لدي مخاوف بشأن كيفية جمع البيانات من الشركات الخاصة.. علينا أن نسمح للكنديين أيضا بفهم الوضع برمته”.
كما جادل النائب عن حزب المحافظين، جون براسارد، بأن الوكالة كانت تتعقب الكنديين دون علمهم أو موافقتهم.
وقال براسارد في اجتماع طارئ للجنة الخصوصية والأخلاق في مجلس العموم يوم الخميس: “نحتاج إلى معرفة الإجراءات الأمنية المعمول بها لحماية حقوق الخصوصية للكنديين”.
في المقابل، قال النائب الليبرالي، جريج فيرجوس، إن برنامج بيانات PHAC “معقول تماما” ونفى أنه يرقى إلى مستوى “تعقب” الحكومة للكنديين.
ووصلت وكالة الصحة لأول مرة إلى بيانات التنقل من وزارة الصناعة الفيدرالية، لكنها وسعت برنامج التتبع من خلال عقد مع شركة Telus في أواخر ديسمبر 2020.
وأشارت الوكالة أيضا إلى أنها تشارك بيانات التنقل علنا منذ ديسمبر 2020.
وفي الشهر الماضي، أصدرت الوكالة طلبا لتوفير بيانات تنقل مماثلة حتى عام 2023، وأوضحت: “تُستخدم بيانات التنقل في المقام الأول كمصدر تكميلي للتحليل، فعلى سبيل المثال يمكنها أن تساعد في التنبؤ بالمخاطر على مناطق جغرافية معينة”.
وأضافت: “يمكن لبيانات التنقل، جنبا إلى جنب مع البيانات المتعلقة بإجراءات الصحة العامة، أن تساعد في تقييم فعالية التدابير المتخذة بناء على كيفية استجابة السكان لإرشادات وتوجيهات الصحة العامة”.
ويجري مكتب المفوض الفيدرالي للخصوصية، دانيال تيرين، الآن تحقيقا في الإجراءات الوقائية التي توفرها PHAC لضمان “إزالة الهوية” من البيانات بشكل صحيح.
اقرأ أيضا:

المهاجرون يلجأون إلى النواب الكنديين للمساعدة في معالجة ملفات الهجرة التي طال انتظارها
أفضل أماكن العمل في كندا لعام 2022

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع