نمو الاقتصاد في كندا مع تخفيف قيود الوباء خلال فبراير

اخبار كندا – نما الاقتصاد الكندي في فبراير بنسبة 1.1 مع تخفيف القيود المتعلقة بالوباء، مما أدى إلى توقعات الاقتصاديين بأن بنك كندا سيقرر رفع سعر الفائدة مرة أخرى في يونيو.
أشارت تقديرات شهر مارس من هذا العام إلى زيادة بنسبة 0.5 في المائة عن الشهر الماضي، ومن المتوقع صدور الرقم الرسمي في 31 مايو.
في هذا السياق، كتب جيمس أورلاندو الخبير الاقتصادي في بنك TD في أحد التقارير: “لن يحتاج بنك كندا إلى مزيد من الإقناع بأن هناك حاجة إلى زيادة أخرى بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في الأول من يونيو”.
رفع البنك المركزي هدفه الرئيسي لسعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية لأول مرة منذ أكثر من 20 عاماً في وقت سابق من هذا الشهر ليصل إلى واحد في المائة، وحذر من أن المزيد من الزيادات في الأسعار آتية لأنه يعمل على المساعدة في السيطرة على التضخم.
كذلك قالت هيئة الإحصاء الكندية إن 16 من أصل 20 قطاعاً صناعياً نمت في فبراير مع ارتفاع الصناعات المقدمة للخدمات بنسبة 0.9 في المائة بينما أضافت الصناعات المنتجة للسلع 1.5 في المائة.
نما قطاع الإقامة والخدمات الغذائية بنسبة 15.1 في المائة في فبراير مع تخفيف القيود المتعلقة بالوباء في ديسمبر ويناير، وزاد النقل والتخزين 3.1 في المائة، في حين أضاف قطاع الفنون والترفيه والترفيه 8.4 في المائة للشهر.
ونما قطاع البناء بنسبة 2.7 في المائة في فبراير.
اقرأ أيضاً: كندا: كيف يمكنك الحصول على الأموال والحوافز من الحكومة عند شراء سيارة جديدة في عام 2022
هيئة الإحصاء الكندية: الفئات العمرية للعاملين في كندا أكبر من أي وقت مضى

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع