نقل 140 مريض من مستشفى برامبتون بعد ارتفاع أعداد مرضى كورونا

اخبار كندا – أعلن العمدة باتريك براون عن نقل حوالي 140 مريضاً من مستشفى برامبتون سيفيك الأسبوع الماضي، حيث تواصل المدينة التعامل مع ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا وهذا ما فرض ضغوطاً هائلةً على المستشفى.
ويأتي ذلك بعد قدوم فريق من العاملين في مجال الرعاية الصحية من نيوفاوندلاند ولابرادور إلى مستشفى برامبتون سيفيك يوم الثلاثاء لتقديم المساعدة.
وقال براون: “يعلم الجميع منذ بداية الوباء أن مستشفانا كان ممتلئاً، لقد كان على الأطباء والممرضات في الخطوط الأمامية أن يستخدموا أقصى طاقاتهم في التعامل مع الأعداد الكبيرة من المرضى”.
وأشار براون إلى وجود 69 مريضاً بفيروس كورونا في مستشفى برامبتون سيفيك، من بينهم تسعة في العناية المركزة.
وكان هناك أيضاً 43 مريضاً في المستشفى يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا وينتظرون نتائج الاختبار.
وقال براون أن معظم المرضى الذين تم نقلهم من برامبتون يتلقون الآن الرعاية في مستشفيات أخرى في المنطقة، بما في ذلك مستشفى رويال فيكتوريا في باري وماكينزي هيلث في فوجان ومستشفى ماونت سيناي في تورونتو.
وبلغ معدل إيجابية اختبار برامبتون 18.7 في المائة خلال الأسبوع الماضي، بانخفاض عن أكثر من 22 في المائة قبل أسبوعين.
وقد أصبح جميع المقيمين البالغين مؤهلين الآن للتطعيم بعد أن اندرجت المدينة من ضمن المناطق الساخنة البالغ عددها 114 في أونتاريو.
وقال الدكتور لورانس لوه المسؤول الطبي للصحة في بيل يوم الأربعاء: “هناك مؤشرات مبكرة تدل على نجاحنا في التصدي للموجة الثالثة من الوباء، ويعتمد النجاح النهائي على الاستمرار في تقييد تواصلنا وتفاعلاتنا أثناء تلقي التطعيم “.
اقرأ أيضاً: تفاصيل محزنة عن ضحية كورونا صاحبة 13 عاماً من برامبتون
مطالبات بتخفيض أسعار التأمين على السيارات في برامبتون بعد أن أصبحت الأعلى في المقاطعة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner