نانوس: صفقة الحزب الليبرالي والديمقراطي الجديد تشكل خطرا كبيرا على سينغ 

اخبار كندا – وضع زعيم الحزب الديموقراطي الجديد جاغميت سينغ “مستقبله السياسي على المحك” من خلال الموافقة على إبقاء الليبرالي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في السلطة مقابل إحراز تقدم في أولويات الديمقراطيين، وفقا لخبير في استطلاعات الرأي، نيك نانوس.
وأعلن رئيس الوزراء الأسبوع الماضي عن اتفاقية مع الحزب الديمقراطي، وهي اتفاقية يمكن أن تبقي الليبراليين في السلطة حتى يونيو 2025.
وقال نانوس، خبير استطلاعات الرأي يوم الأربعاء لسي تي في، إن الصفقة تمنح الحزب الديمقراطي القدرة على تحقيق بعض المكاسب من الآن وحتى عام 2025. ومع ذلك، هناك قاتل سياسي محتمل في الصفقة.
حيث أوضح: “إذا أثار الليبراليون جدلا، أو إذا كانت هناك فضيحة أو اضطراب وكان الديمقراطيون الجدد يدعمون الليبراليين، فسيكونون هدفا رئيسيا للكنديين المحبطين”.
وأضاف أنه سيكون هناك أعضاء في الكتلة الحزبية للحزب الديمقراطي الذين سيكونون منزعجين من الاضطرار إلى دعم الليبراليين وسيلومون سينغ بشكل مباشر.
كما أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة نانوس Nanos مؤخرا أن غالبية الكنديين يعتقدون أن حزب المحافظين هو الأكثر تقدما اجتماعيا والاقتصادي الوسطي سيجعله أكثر جاذبية.
وقال نانوس: “لكن من يدري ما الذي سيحدث، لأن هناك قيادة في الأمر ومتوسط ​​الكنديين ليسوا بالضرورة ناخبين محافظين”.
اقرأ أيضا: 

كندا: ارتفاع ضريبة الكربون الفيدرالية في 1 أبريل.. إليك كيف سيؤثر ذلك على أسعار البنزين؟
كندا: تجربة السفر بالقطارات ذات الأسقف الزجاجية تؤمن رحلات أكثر متعة وبتكاليف معقولة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع