نائب محافظ بنك كندا: نشهد عاصفة عارمة تغذي التضخم.. لكن الوضع مختلف عن السبعينيات

اخبار كندا – قال نائب محافظ بنك كندا، توني جرافيل، يوم الخميس، إن التضخم وصل إلى أعلى مستوياته منذ عدة عقود، لكنه ذكر أن وضع البلاد مختلف عن السبعينيات عندما اقترن التضخم المرتفع بمستويات البطالة العالية ونمو اقتصادي بطيء وركود.
وأوضح في خطاب ألقاه في مونتريال، أن البلاد تشهد عاصفة عارمة ساعدت على زيادة التضخم حيث تضافرت اضطرابات سلسلة التوريد ونمو الاقتصاد والغزو الروسي لأوكرانيا معا لارتفاع الأسعار.
وأشار غرافيل إلى أن معدل البطالة بلغ 5.2 في المائة، في حين كان يبلغ حوالي ثمانية في المائة من 1976 إلى 1982.
كما ذكر أن البنك يتوقع أن يبلغ متوسط ​​التضخم ستة في المائة في النصف الأول من العام.
تجدر الإشارة إلى أن بنك كندا رفع سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية إلى واحد في المائة الشهر الماضي، في محاولة للمساعدة في إبطاء التضخم وحذر من أنه قد يرفع سعر الفائدة مجددا.
وقال جرافيل إن الاختلاف الآخر بين الآن وسبعينيات القرن الماضي هو اتفاقية استهداف التضخم التي أبرمها بنك كندا مع الحكومة الفيدرالية، مضيفا أن إطار السياسة النقدية، الذي اُعتمد لأول مرة في عام 1991، ساعد في التوقع بانخفاض التضخم في المستقبل.
في المقابل، انتقد المرشح لقيادة حزب المحافظين، بيير بويليفر، بنك كندا وقراراته خلال الوباء.
وقال بويليفر إنه في حال أصبح رئيسا للوزراء، فإنه سيعزل محافظ بنك كندا تيف ماكليم لأن التضخم بلغ أعلى نقطة له منذ عقود.
اقرأ أيضا: 

ترودو: تعهد المرشح الأوفر حظا لقيادة المحافظين بإقالة محافظ بنك كندا يضر بسمعتنا الاقتصادية
الكنديون على موعد مع أحد أجمل مشاهد خسوف القمر الكلي.. إليك كيف ومتى يمكنك رؤيته 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع