مُدرّسو كيبيك يفتحون الباب أمام الإضراب

بسبب مخاوف من أعباء العمل و الأجور ونقص الموظفين والفايروس ، صوّت المدرسون في English Montreal School Board EMSB على اعتماد تفويض للقيام بإضراب مقبل .

وصوت معلمو EMSB بنسبة 80 في المائة لصالح تفويض الإضراب، الذي يسمح للنقابة بالتخطيط للإضراب في وقت ما في المستقبل ، و لمدة أقصاها خمسة أيام.

وصرح رئيس نقابة المعلمين في مونتريال “بيتر ساذرلاند ” أن موعد الإضراب لم يتم تحديد موعده النهائي بعد .

وطالب ” الحكومة باستثمارات كبيرة في التعليم العام ، وتحسين أعباء عمل المعلمين وظروف العمل ، ومواءمة أجور المعلمين بشكل أقرب إلى المتوسط ​​الكندي” لافتاً النظر إلى أن معلمي كيبيك هم حاليًا أقل المعلمين رواتبًا في جميع أنحاء كندا .

اشتراكات التلفزيون العربي

الأدنى أجراً 
في العام الماضي ، بلغ متوسط ​​رواتب معلمي كيبيك ​​44993 دولارًا سنويًا ، وهو أدنى معدل تم الإبلاغ عنه في كندا ، بخلاف يوكون ، التي لم تسجل إحصائيات كندا رواتب معلميها.

ولم يبلغ أي إقليم آخر عن راتب يقل عن 50000 دولار للمعلمين الجدد.

و يمكن للمعلمين أن يحصلوا على الأكثر على 80،917 دولارًا راتبًا ، وهو أقل بكثير من المتوسط ​​الوطني البالغ 91،930 دولاراً.

إجراءات منسقة من قبل العديد من النقابات

مدرسو EMSB ليسوا هم فقط من صوتوا على تفويض الإضراب ،ففي جميع أنحاء كيبيك ، صوتت نقابات التعليم لصالح الإضراب في جهد منسق طلبته Centrale des Syndicats du Quebec ، وهي نقابة عمالية إقليمية رئيسية.

وتقول “هايدي يتمان” ، رئيسة رابطة المعلمين في مقاطعة كيبيك ، إن الإضرابات تهدف للضغط على الحكومة لتسوية مفاوضات العقود.

وتبنت النقابات في Longueuil و Eastern Townships و Laval والعديد من المناطق الأخرى تفويضات الإضراب الخاصة بها في الأسابيع الأخيرة.

وأكدت ” يتمان ” وجود دعم قوي جداً في قطاع التعليم الإنجليزي ” مضيفة أن المفاوضات مع الحكومة منذ عام ولم يتغير أي شيء ” .

” الحكومة تعرّض حياة الطلاب للخطر”

ومع عودة المدرسين والطلاب إلى فصولهم الدراسية هذا الشهر ، تحدث الكثيرون ، قائلين “إن الحكومة تعرّض حياة الطلاب للخطر” .

في وقت سابق من هذا الشهر ، ارتدى المعلمون في مدرسة ويستماونت الثانوية  اللون الأسود في اليوم الأول من الدراسة  بعد الإجازات “حداداً على الوفيات الحتمية” التي قالوا إنها ستنجم بسبب عودة التلاميذ إلى المدرسة.

تقول ديبورا فيرتشايلد ، مؤلفة العلوم والمعلمة في Westmount التي شاركت في حركة “السواد بالكامل” ، إن المعلمين يتعرضون لضغوط شديدة.

ورأت أن المقاطعة لا تفعل ما يكفي للحفاظ على المعلمين في مأمن من COVID-19 ، و يبدو أنهم لا يهتمون”.

The post مُدرّسو كيبيك يفتحون الباب أمام الإضراب appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

About Mohager 1786 Articles
مهاجر هو الموقع العربي الوحيد المتخصص في الهجرة الى كل دول العالم التي تستقبل المهاجرين واللاجئين ، الهجرة ببساطة شعار الموقع.
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع