مونتريال تصدر خطة من 12 نقطة لمكافحة العنصرية والتمييز في عام 2022

مونتريال – حددت مونتريال سلسلة من الالتزامات لعام 2022 لمكافحة التمييز والعنصرية. وتقول المدينة إن الالتزامات الـ 12 “مستوحاة” من 38 توصية أصدرها مكتب الاستشارات العامة في مونتريال “OCPM” في عام 2020.
وتندرج أهداف 2022 تحت خمسة أهداف عامة: تحقيق “إدارة خالية من العنصرية والتمييز المنهجي”، و “سلامة عامة خالية من التنميط”، و “العدالة الثقافية”، و “العدالة الإقليمية والاقتصادية”، و “المشاركة المدنية الشاملة”.
إليك الالتزامات التي حددتها مونتريال: 
1. التنوع والإنصاف والشمول في التوظيف داخل إدارة الموارد البشرية. ويشمل ذلك إنشاء مكتب جديد داخل إدارة الموارد البشرية بالبلدية مخصص للتنوع والشمول.
2. دعم جميع الإدارات والأحياء في أهدافها المتمثلة في تنوع القوى العاملة والشمول في مكان العمل، وتسهيل تدفق الشكاوى من موظفي مدينة مونتريال.
3. إنشاء “قسم الاحترام والإنصاف” ضمن الموارد البشرية، مكلفا بالتحقيق في قضايا العنصرية والتمييز المنهجي الذي يعاني منه الموظفون.
4. تعزيز الإجراءات لمكافحة التنميط العنصري والاجتماعي، وهذا يشمل المزيد من التدريب لضباط الشرطة على التنوع وخفض التصعيد.
5. نشر الوعي والمعرفة بآليات مكافحة جرائم وحوادث الكراهية.
6. تعزيز الروابط مع منظمات السكان الأصليين والمواطنين، وتأمل مونتريال في تعيين مستشار تنمية المجتمع والاتصال مع السكان الأصليين.
7. تعزيز وضمان تمثيل أكبر للتنوع في مهرجانات مونتريال والفعاليات الثقافية، وهذا يشمل منح المنظمات الثقافية إطارا لتحليل ممارساتها الشاملة. وتخطط المدينة أيضا لتطوير واستخدام البيانات الخاصة بالمشاركين والموردين في الفعاليات.
8. توثيق تأثير العدالة الإقليمية والاقتصادية على قضايا العنصرية والتمييز المنهجي، وتهدف المدينة إلى تحديد “المناطق الحضرية المعرضة للخطر لإعطاء الأولوية للاستثمارات البلدية”.
9. ضمان توزيع أفضل للاستثمارات البلدية، لا سيما في مجال السلامة الحضرية، بناء على البيانات المتوفرة.
10. ربط المبادرات الخضراء بقضايا العنصرية والتمييز المنهجي لضمان قدر أكبر من العدالة البيئية بين المواطنين، وستراجع مونتريال تقييم عدد الأشجار المزروعة في المناطق المعرضة لموجات الحرارة، وستواصل إعطاء الأولوية لزراعة الأشجار في المناطق المعرضة للخطر.
11. محاربة ممارسات الإسكان التمييزية في سوق الإيجار، حيث تقول المدينة إن سجل الإيجار (للمباني المكونة من ثماني وحدات أو أكثر) سيساعد في ذلك. كما أنها تريد “تثقيف شركاء الإسكان حول تحسين عمليات اختيار المستأجر وتأثير التحيز اللاواعي”.
12. زيادة المشاركة المدنية للأشخاص الذين يواجهون العنصرية والسكان الأصليين في مدينة مونتريال.
وفي بيان صحفي، قالت عمدة مونتريال، فاليري بلانت، إن متابعة تنفيذ هذه الالتزامات سوف “يسرع التحول التنظيمي لمدينة مونتريال بدءا من هذا العام، من أجل بناء مدينة يتساوى فيها الجميع، ويستطيعون تحقيق إمكاناتهم والعيش بكرامة”.
اقرأ أيضا: 

“رؤية العالم بعيونهم”.. زوجان من كيبيك يسعيان للسفر حول العالم قبل أن يفقد أطفالهما بصرهم
وكالة خدمات الحدود الكندية تبحث عن موظفين برواتب تصل لـ 100 ألف دولار

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع