مونتريال تحيي ذكرى الأطفال الذين عُثر على رفاتهم في بريتش كولومبيا

اخبار مونتريال – أعلن ناكوسيت، مدير مأوى نساء السكان الأصليين في مونتريال، على تويتر أن حدث قرع الطبول، لإحياء ذكرى الـ 216 طفلاً من السكان الأصليين الذين عُثر على رفاتهم مدفونة أسفل مدرسة داخلية سابقة في كاملوبس-بريتش كولومبيا، سيُعقد في Parc Jeanne-Mance الساعة السابعة مساءً.
كما أعلنت عمدة مونتريال فاليري بلانت يوم الأحد أن المدينة ستنكس أعلامها لإظهار دعمها لمجتمع السكان الأصليين بعد الاكتشاف، وقالت إن مجلس المدينة سيصدر أيضاً “بيان دعم”.
ووفقاً لمؤسسات السكان الأصليين في جامعة بريتش كولومبيا، فإن المدارس الداخلية أنشأتها الحكومة الكندية وكانت تديرها الكنائس بهدف تلقين أطفال السكان الأصليين أساليب العيش الأوروبية الكندية والمسيحية ودمجهم في المجتمع الكندي الأبيض، وفُصلوا عن عائلاتهم قسراً لفترات طويلة وحرموا من تعلم تراثهم وثقافتهم الأصلية والتحدث بلغتهم.

اقرأ أيضاً: قائمة بالأعمال المسموح لك القيام بها في مونتريال
مالكو المنازل في مونتريال يعرضون الأموال على المستأجرين مقابل الخروج منها

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner