مونتريال: امرأة تعرب عن استيائها بعد إصابة والدتها المسنة بكورونا بسبب خطأ المستشفى

اخبار كندا – اكتشفت امرأة من مونتريال أن والدتها المسنة أُصيبت بفيروس كورونا، بعد أن تشاركت في غرفتها بمستشفى Lakeshore مع مريض مصاب بالفيروس دون أن تعلم.
حيث قالت ميمونة لاسانيا إنها اكتشفت يوم الأربعاء أن المريض الذي تشارك الغرفة مع والدتها البالغة من العمر 92 عاماً، كان مصاباً بفيروس كورونا، وكان يبدو عليه أن إصابته خطيرة للغاية.
في ذلك اليوم أجرى أطباء المستشفى اختباراً للكشف عن الفيروس لوالدتها في ذلك المساء وكانت النتيجة سلبية، لكن لاسانيا علمت منذ ذلك الحين أنها خضعت للاختبار مرة أخرى صباح الخميس وكانت نتيجته إيجابية.
أعربت لاسانيا عن استيائها من هذا التصرف لقناة CTV News وقالت: “السؤال الأول الذي خطر ببالي، كيف يمكن أن يوضع مريض مصاب بكورونا في نفس الغرفة مع شخص غير مصاب بالفيروس، إنها أمي، وأتمنى أن تتمتع بصحة أفضل، وأن تعيش طويلاً، حتى لو كانت كبيرة في السن، لذا كنا قلقين بشأن ذلك”.
كما أوضحت أنها علمت لأول مرة بإصابة الرجل الآخر من خلال سماعها الأخبار من أسرة الرجل، حينها طلبت من والدتها عدم مشاركة الغرفة معه بعد الآن.
لكن لاسانيا قالت إن والدتها شاركت بالفعل الغرفة مع المريض لمدة ثلاثة أيام قبل تشخيص إصابته، واتهمت المستشفى في ويست آيلاند بمونتريال بحدوث ذلك، والتصرف ببطء شديد لعزل المصاب بكورونا عن والدتها.
إلى جانب ذلك، أكدت لاسانيا أن والدتها تلقت اللقاح ثلاث مرات، وقد مُنعت الآن من زيارتها بسبب إصابتها، مما يجعلها أكثر قلقاً بشأن الوضع.
في هذا الشأن، قالت وزارة الصحة إنه لا يمكنه التعليق على القصة لأسباب تتعلق بالسرية، لكن متحدثاً رسمياً كتب في بيان لـ CTV أن المستشفى يفصل المصابين بكورونا في أقرب وقت ممكن من اكتشاف التشخيص، للحد من مخاطر انتقال العدوى بين المرضى في حالات الإشغال المزدوج للغرف.
كذلك قالت المتحدثة باسم الوزارة ميلاني أراوس إن هناك حالياً أربع حالات تفشي لكورونا في المستشفى مما أدى إلى إصابة 19 مريضاً في المستشفى بالمرض.
تأتي هذه الحادثة في الوقت الذي تتزايد فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا وتزايد عدد المرضى في مستشفيات في كيبيك، وهي زيادة مدفوعة بمتغير BA.2 شديد القابلية للانتقال من Omicron.
يوم الأربعاء، فتحت وزارة الصحة في كيبيك المجال لتلقي الجرعات الرابعة من لقاح كورونا لجميع سكان كيبيك البالغين من العمر 70 عاماً، وما فوق لأنهم أكثر عرضة للإصابة بعدوى خطيرة.
اقرأ أيضاً: مدير الصحة العامة في كيبيك: إرشادات جديدة حول كيفية القيام باختبار كورونا السريع بالشكل الأفضل
اكتشاف سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور في كيبيك.. والحكومة تصدر إرشادات للسكان 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع