مهاجرون محتجزون في سجن لافال يُضربون عن الطعام

قامت عدة منظمات مجتمعية بمطالبة أوتاوا بالإفراج عن الأشخاص المحتجزين في مركز احتجاز المهاجرين في لافال بعد تفشي فيروس COVID-19 في المنشأة.

و قد صرحت منظمة Solidarité sans frontières، أن العديد من الأشخاص المحتجزين مضربين عن الطعام احتجاجاً على سوء معايير النظافة في مركز مراقبة الهجرة في لافال، و قالوا أيضاً انهم معرضون للخطر حالياً.

وتم تسجيل ما لا يقل عن 5 إصابات بـ COVID-19 بين المحتجزين ، و لكن تم عزل ما بين 12 إلى 15 شخص في المنشأة.

و تم إلغاء الزيارات منذ مارس/آذار الماضي، وهو وضعٌ يحد من حصولهم على الدعم القانوني ويزيد من عزلتهم.

و تشير الروايات  للمحتجزين  إلى أنهم محتجزون في أماكن ضيقة و في ظروف سيئة، حيث يوجد الكثير من الغبار في الهواء، مما يتسبب في صعوبة التنفس لدى البعض، بالإضافة إلى أنهم غير قادرين على غسل ملابسهم.

اشتراكات التلفزيون العربي

مع العلم أن الأشخاص المحتجزين في CSI Laval ينتظرون الترحيل ، وهم مهاجرون غير شرعيين أو دخلوا كندا بطريقة غير نظامية، كما أنهم محظورون من الطيران بسبب احتمال مغادرتهم البلاد قبل المحاكمة أو جلسة الاستماع.

لكن وعلى الرغم من ذلك تقول المنظمات أن عملية احتجاز هؤلاء الأشخاص كانت قاسية وخطيرة خصوصاً خلال الوباء.

The post مهاجرون محتجزون في سجن لافال يُضربون عن الطعام appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع