مقتل طفل أمام منزله بتورنتو في حادث غامض في كندا

مقتل طفل – لقي طفل مصرعه أمام منزله في نورث يورك شمال تورنتو في كندا، ليلة الأحد الماضي، حيث عثرت عليه والدته ملقى بجوار القمامة وهو مصاب بجرح قاتل.

وصرحت والدة الطفل إرميا رينجر، البالغ من العمر 15 عامًا، في حديثها لوسائل الإعلام، أن ابنها غادر منزلهما في نورث يورك في الساعة 5:45 مساءً ليلة الأحد، وبعد أقل من 10 دقائق، وجدته مستلقيًا بالقرب من القمامة.

وأكدت والدة الطفل أن العنف المسلح يجب أن ينتهي مع الشباب السود في المجتمع، خاصة أن ابنها كان فتى مميز يحظى بكثير من الحب ممن حوله، فضلا عن كونه قُتل قبل عيد ميلاده بيوم. وأضافت أن ابنها في مكان أفضل الآن، مطالبة قوات الأمن بالقبض على المتورطين في مقتل ابنها لوقف مثل هذه الجرائم.

وفي تفاصيل الواقعة، تم استدعاء الضباط في شرطة تورونتو، ليلة الأحد، بعد الساعة السادسة مساءً، إلى شارع شيبارد أفينيو ويست، شرق جين ستريت مباشرةً، للحصول على تقارير عن طلقات نارية. وعثرت الشرطة فور وصولها إلى مكان الحادث على صبي في سن المراهقة يعاني من إصابة بعيار ناري، وحاول المسعفون إنقاذه لمدة 45 دقيقة، لكنهم لم ينجحوا من ذلك، وأعلن عن وفاته بعد وقت قصير.

InterServer Web Hosting and VPS

ولم تكشف الشرطة عن أي معلومات مشتبه بها حتى الآن، لكن والدة الطفل أكدت إنها تعرف من المسؤول قائلة:”نعرف من أنت وأنا أريدك أن تسلم نفسك”.

وتناشد الشرطة أي شخص لديه المزيد من المعلومات فيما يتعلق بهذا التحقيق الاتصال بالشرطة على الرقم 416-808-7400 أو سدادات الجرائم بشكل مجهول على الرقم 416-222-TIPS (8477).

اقرأ ايضاً:

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.