مع خطر موجة ثالثة من الوباء.. انخفاض التوقعات لنمو الاقتصاد الألماني

 أخبار العرب في أوروبا- ألمانيا

مع خطر مواجهة موجة ثالثة من وباء فيروس كورونا الذي بدأ بالفعل كما أكده أمس الأربعاء “لوتار فيلر ” مدير معهد “روبرت كوخ” للأمراض المعدية، فإن الاقتصاد الألماني الذي يعد الأكبر في أوروبا بات يواجه انخفاضا في النمو خلال العام الجاري.

معهد”آي. دبليو. إتش” الألماني للأبحاث الاقتصادية خفض أمس الأربعاء، توقعاته، التي أعلنها في كانون الأول/ ديسمبر مع مواجهة البلاد لخطر موجة ثالثة من الجائحة، وتراجعت توقعات نمو الاقتصاد الألماني خلال 2021  بالنسبة للمعهد إلى 3.7 %، بعدما كانت  4.4 %.

المعهد الذي يتخذ من مدينة هاله مقرا له قال: “بالنسبة لألمانيا على وجه الخصوص، ثمة خطر من أن الخطوات، التي تقررت في بداية مارس( آذار) لفتح الاقتصاد ستتسبب في موجة ثالثة من حالات الإصابة”.

لكن توقعات المعهد أكثر تفاؤلا من الحكومة، التي تنبأت أن يكون النمو هذا العام عند 3 %، بعد تراجع 4.9 %، العام الماضي.

على صعيد متصل، أعلن معهد “إيفو” الألماني لأبحاث الاقتصاد تراجع إنفاق الشركات الألمانية على البحث العلمي والتطوير بشكل واضح خلال العام الماضي في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا.

وأوضح المعهد في تقرير أصدره الأربعاء، أن نسبة هذا الإنفاق في حجم المعاملات التجارية للشركات انخفضت في مختلف القطاعات إلى 3.2 %، وتراجعت بذلك 0.3 نقطة عن المتوسط، الذي كانت عليه في الفترة بين عامي 2016 و2019.

وقال المعهد إن التراجع كان ملحوظا بقوة في قطاع صناعة السيارات، الذي يتطلب أبحاثا مكثفة للغاية، حيث تراجعت نسبة الإنفاق على الأبحاث من 6.9 %، إلى 4.8 %.

وكان معهد أبحاث سوق العمل والتوظيف في ألمانيا ذكر في تقرير أصدره الثلاثاء، أن عدد ساعات العمل التي تم إنجازها في البلاد انخفض بقوة وعلى نحو غير مسبوق خلال العام الماضي 2020.

وذكر بأن عدد ساعات العمل التي تم إنجازها في عام 2020 تراجعت بنسبة 4.7 % مقارنة بعام 2019، إلى 59.64 مليار ساعة، مؤكدا بأن “حجم الانهيار الذي حدث في 2020 تجاوز كل ما سبق”.

وأشار إلى أنه تم تحقيق رقم قياسي في عدد ساعات العمل المنجزة في عام 2019 بواقع 62.7 مليار ساعة.

ولاتزال ألمانيا تحت وقع إغلاق شبه شامل منذ منتصف كانون الاول/ ديسمبر الماضي، ورغم تخفيف القيود، إلا أن قطاعات هامة في الاقتصاد الألماني لا تزال متوقفة جراء الإغلاق.

وكانت ميركل اتفقت الخميس الماضي، مع رؤساء حكومات الولايات على تمديد الإغلاق المفروض في البلاد لمواجهة جائحة فيروس كورونا حتى 28 مارس/ آذار الجاري.

في نفس الوقت تم الاتفاق على استراتيجية لإعادة الفتح خطوة خطوة، مع التوقف الطارئ في حالة ارتفاع الإصابات مرة أخرى.

في سياق ذي صله، قال “لوتار فيلر” رئيس معهد “روبرت كوخ”، إنه قلق للغاية، وأن هناك مؤشرات واضحة على أن الموجة الثالثة قد بدأت بالفعل في ألمانيا.

وأَضاف في مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة بجنيف أمس الأربعاء، إنه مازال من الضروري بشكل مُلح الالتزام بالصرامة عندما يتعلق الأمر بالإجراءات الوقائية، مثل ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة بين الأشخاص، وذلك على الرغم من بدء حملة اللقاحات.

اقرأ أيضا: “لاغارد” تتوقع انكماش منطقة اليورو في الربع الأول هذا العام

واعتبر أن حملة اللقاحات هي سباق ضد الفيروس المتحول، ولكن خط النهاية يلوح في الأفق.

وسجلت ألمانيا في اليوم الأخير وفقا لبيانات معهد “روبرت كوخ” أكثر من 14ألفا و 300 إصابة جديدة بزيادة 2444 حالة مقارنة بنفس اليوم من الأسبوع المنصرم، علما أن عدد الإصابات الجديدة بلغ أمس الأربعاء أكثر بقليل من تسعة آلاف.

المعهد ذكر بأن إجمالي عدد الإصابات منذ بداية انتشار الفيروس في البلاد وصل مستوى 2.533 مليون، شفي منهم 2.337 شخص.

بيانات “روبرت كوخ” أظهرت كذلك ارتفاعا في العدد الإجمالي للوفيات منذ بداية الجائحة العام الماضي إلى 72810 بعد تسجيل 321 وفاة جديدة خلال اليوم الأخير.

The post مع خطر موجة ثالثة من الوباء.. انخفاض التوقعات لنمو الاقتصاد الألماني appeared first on arab europe.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner