مستشفى في كيبيك يحتفل بطفلة شجاعة تغلبت على سرطان الدماغ

مستشفى في كيبيك يحتفل بطفلة شجاعة تغلبت على سرطان الدماغ

اخبار مونتريال- تعيش فتاة صغيرة تبلغ من العمر عامين وتدعى ماديسون شافيز إسبينوزا حياة تختلف كليا عن حياة الأطفال في سنها، فبينما يركز الأطفال الصغار الآخرون في سنها على تعلم المشي والتحدث، تبدو معالم ماديسون مختلفة قليلاً.
ففي يوم الإثنين، على سبيل المثال، كانت ماديسون تحتفل في قسم الأورام في مستشفى سانت جوستين للأطفال بكيبيك بإنهاء العلاج الكيميائي، فقد أمضت ماديسون معظم حياتها القصيرة في المستشفى بسبب تشخيصها بورم في المخ.
وقالت والدتها مونيكا إسبينوزا ألونسو: “إنها شجاعة وقوية للغاية”.
وتحدثت والدتها كيف أنها هاجرت من المكسيك إلى كندا بصحبة زوجها قبل ثلاث سنوات واستقرا في Sainte-Adèle بكيبيك، وعندما رحبا بطفلتهما الأولى في العالم، كان لديهما كل الأمل في أن تنعم بطفولة سعيدة وصحية.
ومع ذلك، شعرت إسبينوزا ألونسو وزوجها سيزار شافيز غونزاليس بأن هناك شيئًا ما خطأ في طفلتهما عندما كان عمرها أربعة أشهر فقط، حيث كانت إحدى عيني ماديسون تتحرك بلا توقف وفجأة توقفت عن إصدار الأصوات والابتسام، وعندها سارعا لإسعاف ابنتهما إلى غرفة الطوارئ، وهنا بدأت رحلتهم المروعة.
فقد كشف الفحص أن ماديسون كانت تعاني من ورم في المخ وفي غضون أيام، خضعت لعملية جراحية لاستئصاله، وبعد ذلك كانت الصدمة عندما قال الأطباء إن الورم كان خبيثا، وهو نوع من الورم الدبقي والذي نادرا ما يصيب الأطفال في هذا العمر.
وقال اختصاصي الأورام، الدكتور إيفان سامسون، إن هذا النوع من الأورام ليس عدوانيًا في العادة ولكن لسوء الحظ كان ورم ماديسون عنيفا.
وأضاف: “لقد قمنا باستئصاله بالكامل ولكن في غضون أسابيع قليلة عاد الورم بنفس الحجم الذي كان عليه في البداية”.
وعلى مدار العام، جرب الأطباء في المستشفى علاجين مختلفين من العلاج الكيميائي وجراحة دماغية ثانية، لكن الورم استمر في العودة.
وبحلول الخريف ، كانت الخيارات المتاحة أمام ماديسون محدودة، لأن إخضاعها للمزيد من الجراحة أو العلاج الإشعاعي يشكل خطرًا على حياتها .
لذلك أخضع الأطباء الطفلة ماديسون لجولة أخرى أطول من العلاج الكيميائي، وبحلول فبراير 2021 ، كشف الفحص أن الورم قد اختفى.
وقالت إسبينوزا ألونسو: “اختفى تمامًا! إننا سعداء للغاية لرؤية طفلتنا تضحك وتلهو وتعيش حياة قريبة للطبيعية”.
ينسب والدا ماديسون الفضل إلى الموظفين في مستشفى Sainte-Justine ، وسيستمر فريق الأورام في مراقبتها من خلال عمليات المسح والفحوصات للتأكد من أن الورم قد اختفى تمامًا.

اقرأ أيضاً: يمكن لآباء كيبيك الآن حجز موعد للحصول على لقاح كورونا لأطفالهم

حزب كيبيك الليبرالي يقترح تقديم بدلاً سنوياً بقيمة 2000 دولار للمسنين

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع