مسؤول الميزانية: كندا يجب أن تنفق 25 مليار دولار إضافي سنويا لتحقيق هدف الناتو الدفاعي

اخبار كندا – يقدر مسؤول الميزانية البرلماني إيف جيرو أن كندا ستحتاج إلى تخصيص ما بين 20 إلى 25 مليار دولار سنويا لتلبية هدف الإنفاق الدفاعي لحلف الناتو.
أخبر جيرو سي تي في أن المبلغ المحسوب هو المطلوب بالنسبة لكندا للانتقال من مستواها الحالي البالغ 1.39 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي (GDP) إلى 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما وصل إليه العديد من حلفائها وتجاوزوه أيضا.
جدير بالذكر أن اليونان تحتل أكبر قدر من الإنفاق الدفاعي بين أعضاء الناتو بنسبة 3.82 في المئة، تليها الولايات المتحدة بنسبة 3.52 في المئة وكرواتيا بنسبة 2.79 في المئة ثم المملكة المتحدة بنسبة 2.29 في المئة وإستونيا بنسبة 2.28 في المئة.
في سياق ذلك، أشارت كل من وزيرة الدفاع أنيتا أناند ووزيرة الخارجية ميلاني جولي إلى أن كندا تنوي طرح المزيد على طاولة المفاوضات.
وفي مارس خلال مقابلة على قناة سي تي في، قالت جولي : “إنني أدرك جيدا أن العديد من الدول قد زادت ميزانيتها الدفاعية، مثل ألمانيا، لمواجهة هذه الأوقات الصعبة وأعتقد أنه يتعين علينا فعل المزيد”.
كما أكد مايكل تشونغ، ناقد الشؤون الخارجية من حزب المحافظين، لسي تي في، أنه لم يعد بوسع كندا التنصل من مسؤوليتها تجاه حلف الناتو في الدفاع والأمن.
من ناحية أخرى، قالت الناقدة في الشؤون الخارجية بالحزب الديمقراطي الجديد هيذر ماكفرسون، إن قضية تراجع الموارد العسكرية الكندية قديمة وغير حزبية، وأضافت: “لقد رأينا جيشنا ينهار على المدى الطويل، هذا ليس شيئا حدث للتو، لكننا لم نوفر الأدوات التي يحتاجها جنودنا للقيام بالمهام التي نطلب منهم القيام بها بأمان”.
في المقابل التزمت الحكومة بتعزيز جهود التجنيد داخل القوات المسلحة الكندية.

اقرأ أيضاً: استطلاع: آراء متابينة للكنديين حول زيادة الضرائب للمساعدة في الإنفاق الدفاعي لمواجهة التهديدات
“أنت عار على الديمقراطية”.. ترودو يواجه انتقادات لاذعة في البرلمان الأوروبي (فيديو)

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع