مدير الصحة العامة في كيبيك: الموجة السادسة تتصاعد.. لكن من غير المرجح فرض قيود صارمة

مونتريال – قال مدير الصحة العامة المؤقت في كيبيك، الدكتور لوك بويلو، إن الأشخاص الذين يعانون من أعراض كوفيد-19، يجب عليهم العزل لمدة عشرة أيام لحماية مجتمعهم من ارتفاع مقلق في الحالات.
ويأتي التحذير في الوقت الذي تخوض فيه كيبيك موجة الوباء السادسة، مع الإبلاغ عن آلاف الحالات يوميا في المقاطعة، على الرغم من انخفاض الفحوصات وإجراء الاختبارات.
كما ارتفعت الإصابات داخل المستشفيات، وتوقف عدة آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية عن العمل بسبب الفيروس.
في هذا السياق، ذكّر بويلو يوم الأربعاء السكان بأن المصابين يمكن أن يكونوا معديين لمدة عشرة أيام، حتى لو تحسنت الأعراض.
وقال: “لا يزال الفيروس ينتشر”، وطلب من أولئك الذين يعتقدون أنهم قد يكونون مصابين بكوفيد-19 اتخاذ احتياطات إضافية لحماية كبار السن والأشخاص المعرضين للخطر، خاصة مع اقتراب عيد الفصح.
ومع ذلك، أكد بويلو أنه من غير المرجح أن تعيد المقاطعة فرض القيود التي شوهدت خلال موجة أوميكرون الأولى، مثل حظر التجول.
كما قال إن هذه الموجة مختلفة، ويعتقد أنه من المرجح السيطرة عليها بدون فرض إجراءات صحية، مشيرا إلى أن عددا أكبر من الناس قد حصلوا على التطعيم.
اقرأ أيضا: 

روسيا تفرض عقوبات جديدة على كندا.. وتحذر من فرض المزيد
ترودو: الميزانية الجديدة ستساعد الكنديين على مواجهة ارتفاع أسعار الفائدة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع