محكمة كيبيك تؤيد حملة القمع التي تشنها ضاحية مونتريال على المنشورات الإعلانية غير المرغوب فيها

اخبار كندا – قضت محكمة عليا في كيبيك بأنه يسمح لضاحية شمال مونتريال بالتوقف عن توزيع النشرات الإعلانية على أصحاب المنازل ما لم يطلبوا ذلك.
حسم قرار يوم الأربعاء الخلاف بين  Mirabel في كيبيك وTC Transcontinental، الشركة التي توزع حقيبة النشرات المعروفة باسم Publisac.
اعتمدت الضاحية لائحة في عام 2019 تحد من توزيع جميع الإعلانات المطبوعة على أولئك الذين يطلبونها، وذلك من خلال وضع ملصق على صندوق البريد الخاص بهم، ومنذ ذلك الحين، أعلنت بلديات أخرى، بما في ذلك مونتريال، أنها ستحذو حذو Mirabel قريبا.
في المقابل، جادلت TC Transcontinental بأن اللائحة تنتهك حرية التعبير التي يكفلها الميثاق الكندي للحقوق والحريات.
وأرادت TC Transcontinental توزيع Publisac على جميع الأسر، باستثناء أولئك الذين طلبوا صراحةً عدم استلامها، أي كما كان البروتوكول في الماضي، لكن حكم المحكمة المكون من 50 صفحة قال خلاف ذلك.
وبحسب العمدة باتريك شاربونو في بيان صحفي، فإن القرار يمثل نقطة تحول رئيسية لـ Mirabel والمدن الأخرى التي ستحذو حذوها، في تقليل استهلاك الورق.
وبدورها، تشجع Mirabel الآن شركة TC Transcontinental على التوقف عن انتهاك لائحة البلدية.
في الختام، تقول عمدة المدينة فاليري بلانتي، إن المدينة ستتخذ إجراءات في عام 2023، إذ يصل ما يقرب من 800000 منشور وإعلانات غير مرغوب فيها إلى أبواب منازل سكان مونتريال كل أسبوع، وهو ما يمثل أكثر من 41 مليون منشور سنويا ينتهي بها المطاف في مواقع إعادة التدوير والمكبات.
بينما تهدف مونتريال إلى عدم وجود نفايات بحلول عام 2030، كما أنه في خطة إدارة بلانتي للحد من النشرات، ستطلب المدينة تسليم الإعلانات في أكياس ورقية بدلا من البلاستيك.

اقرأ أيضاً: ذبح 150 ألف طائر وتسريح 300 من العاملين بسبب إنفلونزا الطيور في كيبيك

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع