محاكمة رجلين في مقاطعة بريتشكولمبيا بتهمة تعدد الزوجات

 افتتحت في مدينة كرانبروك (مقاطعة بريتيش­كولومبيا الكندية) محاكمة رجلين بتهمة تعدد الزيجات، من بينهما واحد يدعي أن لديه 24 امرأة و146 طفلاً يتبع مذهباً متشدداً من العقيدة المورمونية.
ودفع وينستون بلاكمور (24 زوجة) وجيمس ماريون أولر (4 زوجات) ببراءتهما عند انطلاق المحاكمة التي من المزمع أن تستغرق جلساتها أسبوعين والتي تنعقد بعد 127 عاماً على حظر تعدد الزوجات في كندا.

والرجلان معتادان على المحاكمات وهما يتزعمان مذهبين منشقين عن كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة (العقيدة المورمونية) التي تتخذ في لها. مدينة سالت لايك سيتي (ولاية يوتا الأميركية) مقراً وكانت هذه الكنيسة قد أجازت تعدد الزيجات في فترة من الفترات قبل حظره سنة 1890 .

غير أن هذه الممارسات لا تزال سائدة في بعض المذاهب المنشقة عنها. ويُنتظر مشاركة عدة خبراء في جلسات المحاكمة للبت في شهادات زواج ضبطتها الشرطة الأمريكية خلال عملية تفتيش قامت بها لدارة في تكساس سنة 2008 وخلال العقدين الماضيين، ُكلف ثلاثة مدعين بهذه القضية من دون ملاحقة الرجلين بحجة أن القانون الذي يحظر تعدد الزيجات في البلاد يتعدى على حرية الدين التي يصونها الدستور الكندي لكل مواطن.

غير أن المحكمة العليا في مقاطعة بريتيش­كولومبيا قضت في نهاية المطاف بأن هذا الحظر يتماشى مع أحكام الدستور.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع