ما سبب اختلاف سعر السلعة نفسها على نفس الموقع عند التسوق عبر الإنترنت؟

شهد التسوق عبر الإنترنت نمواً هائلاً خلال العقد الماضي ، لكنه ارتفع بشكل خاص خلال العام الماضي بسبب الوباء.

وأصبحت مقارنة الأسعار عبر الإنترنت في الوقت الحالي أسهل من أي وقت مضى ، ولكن هل تعلم أن السعر الذي تراه قد يختلف بناءً على سجل التصفح وعوامل أخرى؟

يقول أحد المتسوقين عبر الإنترنت والذي كان يبحث على موقع Wayfair الإلكتروني إنه عثر على كرسي مقابل 900 دولار.

في وقت لاحق ، عندما تحقق مرة أخرى ، وجد ما يبدو أنه نفس الكرسي مقابل 730 دولاراً.

ثم وجده مرة أخرى مقابل 680 دولاراً ومرة ​​أخرى مقابل 250 دولاراً.

ووفقاً لمتحدث باسم Wayfair ، “على الرغم من أن هذه الكراسي تبدو متشابهة ، إلا أنها تباع من قبل موردين مختلفين”.

وأضاف “ندرك أن هذا قد يتسبب في إرباك العملاء ، لذلك نعمل على تجنب المنتجات المماثلة في نقاط أسعار مختلفة في الموقع. في هذه الحالة ، قمنا بإزالة عناصر Skus هذه لمزيد من المراجعة وللتأكد من تحديد أسعارها بدقة “.

ويوضح Heski Bar-Isaac، أستاذ الاقتصاد في كلية Rotman في جامعة تورنتو ، إن التمييز في الأسعار موجود بالفعل عند حجز غرف الفنادق ، وقد أظهرت الدراسات أن السعر يمكن أن يكون أيضاً أعلى أو أقل اعتماداً على الجهاز الذي تستخدمه للبحث في موقع ويب.

فنظراً لأن البائعين يجمعون مزيداً من المعلومات حول أنواع العناصر التي تتسوقها عبر الإنترنت ، قال إنه قد يصبح أكثر شيوعاً أن تقدم مواقع الويب أسعاراً مختلفة لعملاء مختلفين.

وقال “نحن نشهد المزيد والمزيد من هذا الأمر ، ويجب أن نتوقع رؤية المزيد أيضاً. وقال Bar-Isaac إن هذا يرتبط أيضاً بكيفية استخدام بياناتنا ” .

وأضاف “الآن في عالم الإنترنت ، هناك هذه القدرة على جمع الكثير من المعلومات عنا وعن ما نريد “.

يمكنك استخدام متصفح خاص لمعرفة ما إذا كان سعر العنصر سيكون أعلى أو أقل.

إذا كنت تستخدم جهاز كمبيوتر ، فيمكنك محاولة البحث عن نفس العنصر على هاتفك لمعرفة ما إذا كان هناك فرق في السعر.

ويُنصح المستهلكون بالاستطلاع والتأكد من حصولهم على أفضل صفقة ممكنة.

أما بالنسبة للكرسي الذي تم بيعه عبر Wayfair ، فقد عاد إلى موقع الويب الخاص بهم مدرجاً حالياً مقابل 239.99 دولاراً ! .

The post ما سبب اختلاف سعر السلعة نفسها على نفس الموقع عند التسوق عبر الإنترنت؟ appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner