ماكرون يفوز بولاية ثانية ويُنتخب رئيساً لفرنسا مجدداً

أظهرت استطلاعات نهاية يوم الاقتراع الطويل في فرنسا بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، فوز إيمانويل ماكرون بفارق كبير على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان، ليبقى في الحكم لولاية ثانية.
يأتي ذلك بالرغم من أن ماكرون صدم البعض بمواقفه التي سببت الانقسام، كما تلقى العديد من الانتقادات بسبب أسلوبه في الحكم والسلطة، الشبيه بإدارة المؤسسات الاقتصادية.
من جهة أخرى، حظي ماكرون بالكثير من الدعم في مواجهته التحديات التي الأوروبية، خاصة وأنه في البداية أصبح وزيراً للاقتصاد في عهد حكومة الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند، ليصبح بعدها أصغر رئيس يدخل قصر الإليزيه في عام 2017، بعمر 39 عاماً.
لطالما كانت حياة ماكرون استثنائية ومتميزة، حيث أحب مدرسته في اللغة الفرنسية  برجيت ترونيو منذ أن كان يبلغ من العمر 16 عاماً، لتصبح الآن زوجته، ولتمنحه الثقة والقوة على الصعيد السياسي والمهني ليصل إلى أعلى منصب.
جدير بالذكر أن ماكرون قام بالكثير من المبادرات منها لتحسين العلاقات مع دول إفريقية، مما أثار الإعجاب به في فرنسا على أنه رئيس يتحمل مسؤوليات كبيرة وقادر على إقامة علاقات تخدم مصالح دولته وشعبه.
اقرأ أيضاً:لبنان: غرق مركب على متنه عشرات المهاجرين في ميناء طرابلس

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع