لوغو: سنساعد الأسر على دفع التكاليف الزائدة

مونتريال – بدأت حكومة كيبيك بالفعل في الدفاع عن الميزانية القادمة التي تخطط لتقديمها في 22 مارس.
وفي رسالة نُشرت على صفحته على فيسبوك، وعد رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو، بأن الحكومة ستقدم المساعدة للأسر التي تكافح مع التضخم الجامح ونفى أنه يقوم بحملة.
وكتب لوغو: “التضخم يصيب الكثيرين منكم بشدة.. من تكلفة السكن إلى فاتورة البقالة وسعر البنزين وفاتورة الكهرباء.. حكومتك ستساعدك في الميزانية القادمة”.
ومع ذلك، لم يحدد لوغو كيف ستساعد الحكومة السكان.
كما قال: “بدون الكشف عن الإجراءات الواردة في موازنة 22 مارس، أستطيع أن أقول لكم إننا سنساعدك على دفع تكاليف الزيادات في الإسكان ومحلات البقالة والغاز والكهرباء”.
وأعلن لوغو والحكومة بالفعل عن خططهما في فبراير. ووعد وزير المالية إريك جيرارد بميزانية “مسؤولة”.
وتجاوز التضخم الآن توقعات الحكومة. حيث توقعت الحكومة أن يبلغ 3 في المائة لعام 2022، لكنه يتجه الآن نحو 4 في المائة.
كما ذكر لوغو: “أدرك تماما أن الزيادة في أسعار الإيجارات ومحلات البقالة والبنزين تضر كثيرا في الوقت الحالي.. التضخم مرتفع للغاية وفي بعض الحالات أعلى من الزيادة في دخل المواطنين”.

في نفس الوقت، انتهز لوغو الفرصة يوم السبت للإشادة بالإنجازات الاقتصادية لحكومته، مسلطا الضوء بشكل خاص على معدل البطالة المنخفض.
ومن بين الإجراءات التي ذكرها انخفاض الأسعار في ساحات انتظار السيارات بالمستشفيات، وانخفاض تكاليف رخصة القيادة، وسداد تكاليف شراء النظارات للأطفال.
وقال لوغو أيضا إن حكومته ستنفذ “خطة صارمة للعودة إلى ميزانية متوازنة وخفض الديون”.
وستكون هذه الميزانية هي آخر ميزانية تقدمها حكومة حزب لوغو CAQ قبل الانتخابات العامة القادمة في 3 أكتوبر.
اقرأ أيضا: 

وكيل سيارات في كندا يعلن عن تقديم بنزين مجاني لمدة عام للمشترين الجدد
منازل للبيع بأقل من 400 ألف دولار في أفضل منطقة للعمل عن بُعد بمونتريال (صور)

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع