” لدينا أمل في المستقبل ” .. خبراء الصحة يعتقدون أن أونتاريو تتخطى الموجة الأسوأ

اخبار كندا – بعد عدة أيام من الاتجاه التنازلي المستمر في عدد مرضى كورونا في العناية المركزة في أونتاريو، قال الرئيس التنفيذي لجمعية مستشفيات أونتاريو إنه يعتقد أننا رأينا أسوأ موجة ثالثة من الوباء.
وفي التفاصيل، أخبر أنتوني ديل قناة CTV News اليوم الجمعة أنه بعد الوصول إلى 900 مريضاً من مرضى كورونا في وحدات العناية المركزة في 1 مايو، فإن المستشفيات تشهد الآن تراجعاً بطيئاً في الضغط على قدراتها.
وقال ديل: “ربما رأينا أسوأ يوم في هذه الموجة الثالثة، وهذا يعني أن لدينا أملاً أمامنا في المستقبل، أمامنا أيام أفضل حيث نخرج ببطء من هذه الموجة الثالثة، وسوف يتطلب الأمر تضحيات مستمرة، وعمل شاق للغاية من قبلنا جميعاً، إذا أردنا القيام بذلك”.
لكن حذر ديل أيضاً من أنه لمجرد وجود بعض المؤشرات التي تدعو للتفاؤل، إلا أن هذا لا يعني أن هذا هو الوقت المناسب لتخفيف القيود أو التخلي عن الإرشادات الصحية.
جدير بالذكر أن أونتاريو تخضع حالياً لطلب الإقامة في المنزل، والذي من المقرر أن تنتهي صلاحيته في 20 مايو، وليس من الواضح ما إذا كان الأمر سيتم تمديده في هذه المرحلة.
في هذا السياق، سُئلت الدكتورة باربرا يافي، وهي المديرة الطبية المعاونة للصحة في أونتاريو، عن أي تخفيف محتمل للقيود يوم الخميس.
وقالت يافي: “سأندهش إذا عادت الأمور لطبيعتها في نهاية مايو، قد تفتح المقاطعة جزئياً، وبالتأكيد لا أحد يريد ذلك قبل الأوان لينتهي الأمر بنا بموجة رابعة”.
من جهته، قال ديل إنه لم يكن هناك ما يكفي من الوقت لفك الضغط عن وحدات العناية المركزة بين الموجتين الثانية والثالثة، وهذا جزئياً سبب تضييق نظام الرعاية الصحية كما هو عليه الآن.
وأضاف أن هذا هو السبب في أن إعادة الافتتاح ستؤدي إلى المزيد من الكوارث.
اقرأ أيضاً: وفاة مراهق في أونتاريو بسبب كورونا في يوم دخوله المستشفى
ترودو: سننظر في التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات لجعلها متاحة في جميع أنحاء العالم

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner