لجنة الأخلاقيات :يجب على الحكومة أن تخبر الكنديين بأنها تتبع تحركاتهم

قالت لجنة الأخلاقيات في مجلس العموم  الكندي إن الحكومة الفيدرالية يجب أن تُعلم الكنديين في حال كانت تجمع بيانات حول تحركاتهم.

ويعد ذلك جزءاً من توصيات اللجنة، التي بدأت النظر في المشكلة مرة أخرى في يناير/كانون الثاني بعد الاحتجاج العام بشأن جمع وكالة الصحة الفيدرالية السرية للبيانات من مزودي الخلايا خلال وباء COVID-19.

واستخدمت وكالة الصحة العامة الكندية البيانات من الأبراج الخلوية لتتبع 33 مليون جهاز محمول كطريقة لتقييم “أنماط تنقّل السكان” أثناء عمليات الإغلاق الوبائي ، وأصدرت مناقصة في ديسمبر/كانون الأول لمواصلة تتبع بيانات الموقع حتى 31 مايو/أيار 2023.

وقالت اللجنة إنه يتوجب على الحكومة إعلام الناس بهذه البرامج “بطريقة تحدد بوضوح طبيعة وهدف جمع البيانات”.

ودعت أيضاً إلى إجراء تغييرات على قوانين الخصوصية بحيث تعتبر المعلومات مجهولة الهوية، والبيانات المجمعة معلومات شخصية تخضع لحماية الخصوصية.

اشتراكات التلفزيون العربي

وفي غضون ذلك، أوضحت PHAC أنها لا تربط المعلومات التي تلقتها بمعلومات المستخدمين الشخصية، وأنها تتعاون مع مكتب تحقيق مفوض الخصوصية.

من جهته، أكّد مفوض الخصوصية Daniel Therrien أنه يرحب بالتقرير، وأن الحكومة فشلت في طمأنة الناس بأن عملية جمع البيانات هذه ستحترم خصوصيتهم.

وقال إن قوانين الخصوصية في البلاد في حاجة ماسة إلى التحديث، وأن الاستخدامات المفيدة اجتماعياً للبيانات يُنظر إليها على أنها مشبوهة لأن الكنديين لا يثقون في أن القوانين ستحميهم.

ولفتت اللجنة إلى أن كندا بحاجة لتنظيم أنشطة القطاع الخاص عندما يتعلق الأمر بجمع بيانات التنقل واستخدامها ومشاركتها وتخزينها وإتلافها ، وأن الشركات تحتاج إلى الحصول على موافقة هادفة من العملاء.

وأشار Therrien إلى أنه من غير الواقعي أن يضطر الأشخاص إلى منح الموافقة على جميع استخدامات بياناتهم ، ويجب أن يكون هناك مرونة أكبر للمنظمات لاستخدام المعلومات الشخصية دون موافقة بغرض الابتكار المسؤول أو والأغراض المفيدة اجتماعياً.

وتتضمن توصيات لجنة الأخلاقيات عدداً من إجراءات التثقيف العام والشفافية، كما طلبت من الحكومة تحديد ما يشكل “مصلحة تجارية مشروعة” و “منفعة عامة” في جمع البيانات الخاصة وتخزينها واستخدامها ونقلها وبيعها.

وتريد أيضاً أن يتم تكليف المفوض بالتحقيق في الانتهاكات وإنفاذ القانون.

وفي غضون ذلك، أوضحت الحكومة الليبرالية إنها ستراجع التوصيات.

وقال المتحدث باسم وزير الابتكار والعلوم والصناعة Francois-Philippe Champagne إن الحكومة تعتزم إصلاح القوانين “لحماية المعلومات الشخصية للأفراد”.

المصدر CTV

The post لجنة الأخلاقيات :يجب على الحكومة أن تخبر الكنديين بأنها تتبع تحركاتهم appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع