لتسهيل السفر أمام المواطنين …كندا ستُصدر جوازات سفر اللقاح

قالت وزيرة الصّحة الكنديّة Patty Hajdu إن حكومتها تتبنى مفهوم “جوازات سفر اللقاح” وستخرج بنموذج من الشهادات للسماح للكنديين الذين تم تطعيمهم بالسفر دولياً مرة أخرى.

وقالت Hajdu في مقابلة إذاعية: “يرغب الكنديون في السفر ومثلما حدثت تغييرات في أنواع أخرى من متطلبات السفر على مر السنين نتيجة لعدد من الأحداث، يجب أن يكون الكنديون مستعدين ليكونوا قادرين على السفر دولياً.

بينما تحرز البلدان تقدماً في إطلاق لقاحات COVID-19، يحتدم النقاش حول كيفية إحياء قطاع السفر الدولي الذي شلّه الوباء العالمي.

ركزت تلك المناقشة على فكرة جواز السفر الرقمي أو شهادة اللقاح التي من شأنها أن تسمح لمواطني دولة ما بإثبات أنهم تلقوا تطعيماً كاملاً لمسؤولي الحدود في دولة أخرى أو أثبتت نتائج اختبارهم عدم إصابتهم بالفيروس.

بينما تتحدث الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن جوازات سفر COVID، تقول كندا إنها لا تزال لديها مخاوف بشأن انتشار الفيروس

وعرض مسؤولو الاتحاد الأوروبي بعض تفاصيل تلك المناقشات يوم الاثنين، لكنهم قالوا إنه في الوقت الحالي، لا يتحدث الاتحاد الأوروبي مع أي دولة أخرى حول إعادة فتح الحدود الدولية أمام السفر غير الضروري.

وأوضح سفير الاتحاد الأوروبي لدى كندا Melita Gabrič إنه سيتم أخذ عدد من العوامل المختلفة في الاعتبار عند اتخاذ قرار بمد البرنامج ليشمل دولًا أُخرى، بما في ذلك معدلات الإصابة والمتغيرات المثيرة للقلق ومعدلات التطعيم.

وأضاف السفير أيضاً إنه بينما يطور الاتحاد الأوروبي ككل برنامج الشهادة الرقمية، “يمكن للدول الأوروبية أن تقرر التنازل عن بعض قيود الصحة العامة المعمول بها حالياً ، مثل الاختبار أو الحجر الصحي بناءً على إثبات التطعيم”.

الشهادة الخضراء الرقمية المُخطط لها من قبل الاتحاد الأوروبي هي وثيقة يمكن حملها على هاتف ذكي. سيخبر المسؤولين في البلدان الأخرى أن الشخص قد تم تطعيمه ، وما هو اللقاح الذي تم استخدامه ، وما إذا كانت نتائج الاختبار سلبية وما إذا كان قد تعافى من COVID-19.

ما الذي تعمل عليه كندا؟

في حديثها إلى The House هذا الأسبوع ، قالت Hajdu إن كندا تتحدث مع حلفائها في مجموعة السبع وتعمل من أجل التوصل إلى إجماع دولي حول كيفية عمل نظام أو أنظمة متعددة عبر الحكومات. كما ألمحت إلى أن كندا تبحث في تكييف تطبيق حالي.

وأضافت “من وجهة نظرنا، لدينا قدر كبير من السبق فيما يتعلق بالدخول إلى كندا من حيث أن لدينا تطبيق ArriveCan ، وهو التطبيق الذي يسمح بالإثبات الرقمي للاختبار … ومجموعة متنوعة من المستندات الأخرى التي يتعين على الأشخاص تقديمها لدخول كندا”.

وتابعت “سنعمل مع شركائنا الدوليين للتأكد من أن الكنديين سيحصلون على الوثائق بالشكل المناسب ”

تطبيق ArriveCan مطلوب لجميع الكنديين الذين يدخلون كندا عن طريق البر أو الجو. يسمح التطبيق للمسافرين جواً بالتسجيل عند حجز إقامتهم الإلزامية لمدة ثلاثة أيام في فندق مرخص من الحكومة.

ويسمح التطبيق أيضاً للمسافرين بتسجيل نتائج اختبارات COVID-19 قبل وبعد وصولهم إلى كندا، وتقديم تفاصيل لوكلاء الحدود حول خطط الحجر الصحي الخاصة بهم إذا عبروا الحدود البرية، وتقديم معلومات الاتصال لأنفسهم وللأشخاص الذين يسافرون معهم.

هل هناك أي مخاوف تتعلق بالخصوصية؟

قالت Brenda McPhail، مديرة مشروع الخصوصية والتكنولوجيا والمراقبة التابع لجمعية الحريات المدنية الكندية، لـ CBC News إن قضايا حماية البيانات التي تنطوي عليها وثائق اعتماد اللقاح مهمة.

“المعلومات الصحية هي بعض المعلومات الأكثر حساسية عنا، مما يعني أنه يتعين علينا طرح أسئلة مهمة ودقيقة للغاية حول البيانات التي يتم جمعها بالضبط، بما في ذلك نوع المعرفات المستخدمة وكيفية التحقق منها، ومن أين تأتي البيانات وكيف تنتقل عبر نظام، من التطبيق إلى شركة الطيران إلى مراقبة الحدود “.

وأضافت McPhail إن الأشخاص الذين تم إعفاؤهم من التطعيم بسبب الظروف الصحية قد يُتوقع منهم مشاركة معلومات إضافية لإثبات لحكومة أجنبية أن حالتهم حقيقية، مما يعرض بياناتهم الشخصية للخطر.

مصدر آخر للمخاطر هو حقيقة أن السجلات الطبية في كندا يتم تخزينها على مستوى المقاطعات. وقالت: “من البديهي أنه كلما زاد عدد نقاط الاتصال لجزء من البيانات، زاد تعرضها للخطر”.

من جهته أوضح مكتب مفوض المعلومات والخصوصية في أونتاريو في بيان إن القوانين الحالية التي تقيد مشاركة المعلومات الصحية الشخصية لسكان أونتاريو يمكن أن تشكل تحديات إضافية لتطوير شهادة لقاح رقمية.

وقال البيان إن “حكومة المقاطعة لن تكون قادرة إلا على تبادل المعلومات غير المحددة للهوية، أو البيانات المُجمعة، مع نظرائها الفيدراليين”.

اقرأ أيضاً:

The post لتسهيل السفر أمام المواطنين …كندا ستُصدر جوازات سفر اللقاح appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner