كيبيك تعلن عن مشروع قانون يجبر المهاجرين على تعلم اللغة الفرنسية خلال ستة أشهر فقط

اخبار مونتريال – أصدر فرانسوا لوغو مشروع قانون جديد، يفرض فيه تعلم اللغة الفرنسية على جميع المهاجرين خلال ستة أشهر فقط.
مشروع القرار هذا الذي أطلق عليه اسم مشروع القرار 96 سيعطي جميع المهاجرين فرصة ستة أشهر لتعلم اللغة الفرنسية بطلاقة، وقال أبودن جاغي الذي أمضى تسعة أشهر في محاولة تعلم اللغة الفرنسية بعد وصوله إلى كيبيك: “اللغة الفرنسية ممتعة وجميلة، وتعلمها بالنسبة لي يشكل تحدياً”.
وبرأي جاغي إن تعلم اللغة بالنسبة للبالغين أصعب بكثير مقارنة بتعلم اللغة لدى الأطفال، لذا يأمل أن تنظر الحكومة في هذا الأمر وتمدد فترة تعلم اللغة إلى 12 شهراً على الأقل.
وأضاف: “أؤيد الحكومة في رغبتها بجعلنا نتحدث اللغة الفرنسية، لكن يجب أن تكون مدة التعلم المسموح بها أطول من ذلك”.
الفصول الدراسية ستقدم بالمجان:
أعلنت حكومة كيبيك أنها ستدعم مشروع قانون 96 عن طريق تقديم دروس مجانية، وقال لويس كريستانكو المدير التنفيذي لمنظمة تساعد المهاجرين على الاستقرار في المدينة: “هذه الطريقة هي الأفضل لمساعدة المهاجرين على التواصل في كيبيك”.
وأضاف كريستانكو:” لم أنظر إلى تفاصيل المشروع، ولكن إذا كانت الحكومة ترغب في تعليم المهاجرين اللغة الفرنسية للتحدث بطلاقى، عليها تجنيد المزيد من المعلمين من أجل تحقيق هدفها”.
وعلى الرغم من فوائد هذا القرار إلا أن جوزيف غونزاليس نائب رئيس الرابطة الفليبينية في مونتريال يجد أن هذا القانون سيمنع المهاجرين غير الناطقين باللغة الفرنسية من الاستقرار في كيبيك، وأضاف: “سيخشون المجيء إلى هنا وهم يكافحون لتعلم اللغة الفرنسية”.
مشروع القانون 96 يضم العديد من البنود مثل:

فرض اللغة الفرنسية في الشركات.
تعيين مفوض جديد باللغة الفرنسية.
توسيع متطلبات اللغة للشركات التي تضم 25 موظفاً.
استخدام اللغة الفرنسية في الوكالات الحكومية، مع بعض الاستثناءات.

 
اقرأ أيضاً: حصيلة إصابات ووفيات كورونا في كيبيك خلال آخر 24 ساعة
5 شقق مكيفة للإيجار في مونتريال بأقل من 1000 دولار شهرياً

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner