كندا: رئيس نقابة Unifor السابق يُزعم أنه أخذ 50 ألف دولار من مورّد لاختبارات كورونا

اخبار كندا – توصّل تحقيق حول رئيس نقابة Unifor السابق، جيري دياس، إلى أنه تلقى 50 ألف دولار من مورّد لمجموعات اختبارات كورونا السريعة، كما تقول النقابة.
وقالت لانا باين أمينة صندوق Unifor يوم الأربعاء، إن دياس روّج بعد ذلك لتلك المجموعات لأعضاء النقابة الذين قاموا بشراء العديد منها.
في 20 يناير، أعطى دياس 25 ألف دولار لموظف في Unifor، لم تذكر النقابة اسمه، إذ صرح الموظف بأن هذا المال جاء من قِبل المورّد، وقالت باين إن هذا الموظف قدم شكوى بموجب مدونة أخلاقيات النقابة وسلم الأموال إلى النقابة.
وبعد التحقيق الداخلي في النقابة، يواجه دياس تهمة انتهاك مدونة الأخلاق والممارسات الديمقراطية في Unifor والواردة في دستورها، حيث سيعقد الآن المجلس التنفيذي في Unifor لجلسة استماع في هذه المسألة.
وقبل أن تعلن باين ومسؤولون آخرون في Unifor النتائج التي توصلوا إليها، أصدر دياس بياناً قال فيه إنه سيدخل مركز لإعادة التأهيل بسبب تعاطيه الكحول ومسكنات الألم والحبوب المنومة.
جدير بالذكر أنه في وقت سابق من هذا الشهر، تقاعد دياس بسبب مخاوف طبية، وأضاف في البيان: “هذه العوامل أعاقت تقديري في الأشهر الأخيرة وأنا مدين لأعضائنا بالسعي للحصول على العلاج الذي أحتاجه”.
في المقابل، دُعي دياس للمشاركة في التحقيق لكنه رفضت، مشيراً إلى مخاوف طبية، لذلك كان على المحققة استخدام الأقوال التي أدلى بها الشهود لاتخاذ قرارها.
وبعد فترة وجيزة من تنحي دياس، أعلنت Unifor علانية أنها تحقق فيما إذا كان قد انتهك دستور النقابة أم لا، كما لا توجد معلومات تدفع النقابة إلى الاعتقاد باحتمال وقوع حوادث إضافية.
يُذكر أن التحقيق حاليا ليس تحقيقا جنائيا، لكن النقابة طلبت الاستشارة القانونية، على حد قولها.
أخيراً، أثار رحيل دياس الحاجة إلى إجراء انتخابات لتحل محله، لكن باين تقول إن مجلس النقابة قرر إيقاف هذه العملية للتعامل مع التحقيق.

اقرأ أيضاً: توفير 2500 فرصة عمل في أول مصنع لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية في كندا

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع