كندا تعيش أكبر حالة تضخم منذ ثلاثين عاماً

بينّت وكالة الإحصاء الكندية في مؤشر أسعار المستهلك الذي أصدرته حديثاً أن أسعار السلع الاستهلاكية في كندا شهدت خلال شهر شباط/فبراير الفائت أكبر ارتفاعٍ سنوي منذ أكثر من 30 عاماً.

و بحسب الوكالة فإن ارتفاع تكاليف الوقود و الطعام و السكن أدى إلى ارتفاع معدل التضخم بنسبة 5.7% في البلاد.
و جاء في المؤشر أن الكنديين دفعوا لثمن الوقود في شهر فبراير/ شباط أكثر مما دفعوه قبل 12 شهراً بنسبة 32.3%، و هي قفزة حفزتها جزئياً

الصراعات في أوروبا و الشرق الأوسط.
كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية في متاجر البقالة بنسبة 7.4% بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج و النقل.
في حين ارتفعت أسعار اللحوم و الألبان و الخبز بنسبة 11.7% و 6.9% و 3.7% على التوالي.

أما أسعار المنازل المملوكة فقد ارتفعت بنسبة 6.2%، و الإيجارات بنسبة 4.2%.
في غضون ذلك، يناقش السياسيون في كيبيك أفضل السبل لمعالجة آثار التضخم.

حيث دعا الحزب الليبرالي إلى تعليق ضريبة المبيعات على فواتير Hydro-Québec و بعض الضروريات الأساسية البسيطة .
كما وعد رئيس الوزراء فرانسوا لوغو بمساعدة السكان في ميزانية كيبيك المقبلة، دون أن يحدد كيف سيحدث ذلك.

اشتراكات التلفزيون العربي

The post كندا تعيش أكبر حالة تضخم منذ ثلاثين عاماً appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع