كندا تعلن عن 250 مليون دولار للتصدي لعنف الأسلحة النارية والعصابات

اخبار كندا – أعلن وزير السلامة العامة الكندي، ماركو مينديسينو، يوم الأربعاء، أن كندا أطلقت صندوقاً بقيمة 250 مليون دولار للحد من العنف المسلح والعصابات، مع تخصيص مبلغ كبير لوقف تهريب الأسلحة على الحدود.
في هذا السياق، قفزت الحوادث المتعلقة بالعنف المسلح في كندا بنسبة 81 في المائة منذ عام 2009، لكن مستوى امتلاك الأسلحة منخفض مقارنة بالولايات المتحدة.
وفي كندا، يوجد 31 سلاحاً نارياً لكل 100 مقيم، بينما تمتلك الولايات المتحدة 89 سلاحاً ناريا لكل 100 من السكان.
في سياق ذلك، قال مينديسينو إن الحكومة ستطلق برنامج إعادة الشراء الإلزامي، لإزالة الأسلحة المحظورة من الشوارع كجزء من جهود الحكومة الليبرالية للحفاظ على المجتمعات آمنة.
كما قال إن خطة عمل الحكومة لمكافحة الجريمة أسفرت عن ضبط قياسي للأسلحة النارية المهربة العام الماضي.
جدير بالذكر أن جرائم القتل المرتبطة بالأسلحة النارية في كندا ارتفعت إلى 277 في عام 2020 من 223 في عام 2016، وفقاً للبيانات الرسمية.
وفي عام 2020، مثلت عمليات إطلاق النار 30% من 743 جريمة قتل في كندا.
في حين قُتل ما يقرب من ستة من بين كل 100 ألف مقيم في الولايات المتحدة بمسدس في عام 2020 ،وفقاً لبيانات حكومية.
يذكر أن كندا شهدت أعنف إطلاق نار جماعي في مايو 2020، عندما قتل مسلح بأسلحة تضمنت بندقية هجومية 22 شخصاً في ريف نوفا سكوشيا، عندها حظرت كندا الأسلحة الهجومية في أعقاب إطلاق النار الجماعي.

اقرأ أيضاً: زوجة منفذ إطلاق النار الجماعي في نوفا سكوشيا تكشف تفاصيل تقشعر لها الأبدان
سينغ يوجه رسالة إلى بوتين ويصفه بـ “الطاغية” بعد منعه من دخول روسيا

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع