كندا تستعد لإطلاق برنامج لرعاية الأسنان مجانا.. إليك ما تحتاج إلى معرفته

اخبار كندا – يمكن أن يقدم الاقتراح المطروح في اتفاقية الحزب الليبرالي والديمقراطي الجديد Liberal-NDP لإنشاء برنامج رعاية أسنان وطني للكنديين ذوي الدخل المنخفض أكبر توسع لنظام الرعاية الصحية العامة في كندا منذ عقود.
قال زعيم الحزب الديمقراطي الجديد جاغميت سينغ يوم الثلاثاء: “إنها مسألة كرامة”.
وأضاف: “سيحدث هذا فرقاً كبيراً في الصحة ونوعية حياة الناس”.
تعتبر صفقة إنشاء برنامج لرعاية الأسنان الأسنان جزءاً من اتفاقية “التوريد والثقة” بين الليبراليين والديمقراطيين، إذ ستشهد الاتفاقية دعم الديمقراطيين الجدد لحكومة الأقلية الليبرالية بشأن تصويت الثقة حتى عام 2025 مقابل اتخاذ إجراءات بشأن العديد من أولويات الحزب الديمقراطي الجديد.
إليك ما نعرفه حتى الآن عن خطة مشروع العناية بالأسنان، كيف ستعمل، وكم ستكلف، والتأثير الذي يمكن أن يحدثه على ما يقرب من 6.5 مليون كندي ليس لديهم تغطية للأسنان الآن.
كيف سيعمل البرنامج؟
بموجب البرنامج، فإن العائلات التي يقل دخلها السنوي عن 90 ألف دولار وتفتقر إلى تأمين طب الأسنان ستكون مؤهلة للتغطية.
لن يضطر أي شخص يكسب أقل من 70000 دولار سنوياً إلى دفع رسوم السعر الثابت التي يمكن تحصيلها في كل مرة يقدم فيها لفحص أسنانه حيث ستغطى رسوم علاج الأسنان بالكامل من قبل الحكومة لأي شخص أو أسرة يقل دخلها عن 70000 دولار.
يُعتقد أن حوالي 6.5 مليون كندي مؤهلون للخطة.
ومن المتوقع أن ينخفض ​​هذا الرقم بشكل طفيف إلى 6.3 مليون بحلول عام 2025 بسبب التحولات الديموغرافية وتحسين ظروف سوق العمل.
متى سيبدأ العمل بذلك؟
سيتم تنفيذ الخطة على مراحل على مدى ثلاث سنوات قبل انتهاء اتفاقية الليبراليين والحزب الديمقراطي الجديد في عام 2025.
ولاحقاً في هذا العام، سيصبح الأطفال دون سن 12 عاماً مؤهلين للبرنامج.
كما أنه في عام 2023، سيتم توسيع التغطية لتشمل الأشخاص بعمر 18 عاماً وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.
ووفقاً للجدول الزمني المقترح، سيتم تنفيذ البرنامج بالكامل بحلول عام 2025.
وبحسب لورا تامبلين واتس، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة المناصرة العليا CanAge، فإن البرنامج سيحدث فرقاً كبيرًا في حياة كبار السن الذين ليس لديهم تغطية ولا يستطيعون تحمل تكاليف رعاية الأسنان.
كم ستكلف؟
قدّر تحليل أجراه مسؤول الموازنة البرلمانية في عام 2020 تكلفة برنامج مماثل بمبلغ 1.3 مليار دولار على مدار العام التالي لإعلان الخطة، و4.3 مليار دولار خلال العام الأول من تشغيل الخطة، وسيكلف البرنامج بعد ذلك حوالي 1.5 مليار دولار سنوياً حتى عام 2025.
في المقابل يوجد اقتراح جديد يدعو إلى تنفيذ البرنامج على عدة مراحل على مدى عدة سنوات، مما قد يغير توقعات التكلفة السابقة.
وعلى خلاف ذلك، قالت زعيمة حزب المحافظين المؤقتة كانديس بيرغن، إن اتفاقية الحزب الليبرالي والحزب الديمقراطي الجديد ستؤدي إلى إنفاق متهور خلال فترة عدم الاستقرار الاقتصادي.

اقرأ أيضاً: من المؤهل وكيفية المطالبة بها.. إليك ما تريد معرفته عن مساعدات الـ 500 دولار في كيبيك

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع