كندا تتعهد بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار لأوكرانيا

اخبار كندا – أعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو يوم السبت أن كندا ستقدم 100 مليون دولار إضافية كمساعدات للمساعدة في تخفيف أزمة اللاجئين والأزمة الإنسانية المستمرة الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقال ترودو كجزء من ملاحظاته الختامية التي ألقاها افتراضيا في تجمع تعهد عالمي من أوتاوا: “هذه لحظة يحتاج فيها العالم إلى التجمع، للدفاع عن أوكرانيا والدفاع عن قيمنا ومبادئنا”.
وتوِّج التجمع، الذي شارك في استضافته ترودو ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم السبت، بالتزامات بقيمة 12.4 مليار دولار من الدول للمساعدة في الأزمة، حيث ستوجه الأموال التي وعدت بها كندا من خلال الوكالات الإنسانية.
يأتي التمويل الإنساني على رأس الوعود الجديدة التي كشفت عنها الميزانية الفيدرالية هذا الأسبوع، والتي تضمنت 500 مليون دولار من المساعدات العسكرية، بالإضافة إلى عرض بمليار دولار إضافي على شكل قروض لأوكرانيا.
وكذلك، سلط ترودو الضوء على التغييرات التي طرأت على نظام الهجرة الكندي والتي تهدف إلى مساعدة المزيد من الأشخاص الفارين من الصراع في العثور على ملاذ في هذا البلد.  وتشمل هذه التغييرات رحلات الطيران الإضافية ودعم الدخل قصير الأجل والإقامة المؤقتة في الفنادق والمزيد من المساعدة في الاندماج.
وفي اتصال هاتفي في وقت لاحق يوم السبت، شكر زيلينسكي ترودو لمشاركته في مسيرة الوعد، بينما أدان الزعيمان الإجراءات الروسية الأخيرة ودعيا البلاد إلى إنهاء الحرب في أوكرانيا.

Sincere thanks to @vonderleyen, @JustinTrudeau, @GlblCtzn for supporting , millions of Ukrainians. The #StandUpForUkraine initiative has already raised $10+ bn. This is a huge contribution to ‘s support after invasion. Grateful to everyone who joins. Let’s do it together! https://t.co/7YxbZAYCEk
— Володимир Зеленський (@ZelenskyyUa) April 9, 2022

جدير بالذكر أن هذه التحركات السياسية تأتي في الوقت الذي يرفع فيه المسؤولون الكنديون من حدة خطابهم بشأن روسيا، حيث ندد ترودو بالهجمات ضد المدنيين، وخاصة العنف الجنسي ضد النساء، باعتبارها محاولة لسحق الروح الأوكرانية والهوية الأوكرانية.
وفي خطاب الميزانية يوم الخميس، وصفت وزيرة المالية كريستيا فريلاند، وهي أيضا نائبة رئيس الوزراء، بوتين بأنه مجرم حرب.
في ذات السياق، قال سفير كندا لدى الأمم المتحدة، بوب راي، في حديثه إلى برنامج Power & Politics التابع لـ CBC في وقت سابق من هذا الأسبوع،  إنه لا ينبغي تصديق روسيا.

اقرأ أيضاً: اهمية الوصية في كندا
“مرحة وتساعد الآخرين”.. مقتل أم شابة “23 عاما” في كالجاري

 

اشتراكات التلفزيون العربي

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع