كندا: انخفاض مبيعات المنازل ومتوسط أسعارها في مارس مقارنة بشهر فبراير

اخبار كندا – أظهر سوق العقارات الكندي علامات إيجابية في مارس، حيث انخفض عدد المنازل المباعة ومتوسط ​​سعر البيع عن مستوى الشهر السابق.
أفادت جمعية العقارات الكندية (CREA)، التي تمثل أكثر من 100000 من أصحاب العقارات في جميع أنحاء البلاد يوم الثلاثاء، أنه في المتوسط​​، بلغت قيمة المنازل المباعة في خدمة القوائم المتعددة 796000 دولار.
ويمثل هذا انخفاضا بنسبة ثلاثة في المئة تقريبا عن أعلى مستوى له على الإطلاق عند 816720 دولارا في الشهر السابق، وتغيرا ملحوظا في الاتجاه بعد الارتفاع غير المسبوق الذي شهدته أسعار المنازل الكندية سابقا.
وقال جيل أودلي رئيس CREA: “في حين أن السوق لا يزال نشطا للغاية، شهد شهر مارس تباطؤا مقارنة بشهر فبراير من حيث النشاط ونمو الأسعار”.
“لكن  علينا الانتظار ومعرفة ما إذا كانت هذه هي بداية تهدئة طال انتظارها في هذا السوق”.
في هذا السياق، انخفض متوسط ​​أسعار البيع وكذلك الحجم الفعلي للمنازل المباعة، وجاء إجمالي المبيعات أقل بنسبة 5.6 في المئة في آذار (مارس) مما كان عليه في شباط (فبراير).
وإجمالاً، بيع حوالي 54957 منزلاً خلال الشهر، وهذا يمثل انخفاضا بنسبة 16 في المئة عن الرقم القياسي السابق البالغ 67 ألفا والذي حدث في نفس الشهر من العام السابق.
عادةً ما يكون شهر مارس شهرا قويا لمبيعات المنازل، ولكن بدلاً من ذلك، مثّل الشهر أكبر انخفاض في المبيعات خلال شهر واحد منذ يونيو.
وعلى الرغم من انخفاضه عن مستوى فبراير، إلا أن متوسط ​​سعر البيع لا يزال مرتفعا بأكثر من 11 في المئة مقارنة بما كان عليه قبل عام، لكن وتيرة الزيادة تتباطأ أيضا، وتمثل الزيادة السنوية لشهر آذار (مارس) نحو نصف الزيادة السنوية البالغة 20 في المئة والمسجلة في شباط (فبراير).
من جانب آخر، أشارت CREA إلى أن مؤشر HPI زاد بنسبة 1 في المئة في مارس، وهو تباطؤ ملحوظ من زيادة بنسبة 3.5 في المئة في فبراير، ومع ذلك، كما هو الحال مع المتوسط ​​الوطني، لا يزال مؤشر HPI مرتفعا بنسبة 27 في المائة على أساس سنوي.
في المقابل، بلغ متوسط ​​سعر البيع في فانكوفر الكبرى 1.29 مليون دولار في مارس، بانخفاض طفيف عن 1.32 مليون دولار في الشهر السابق.
ورغم أنه  لا تزال الأسعار مرتفعة عن 1.16 مليون دولار في العام الماضي، لكن سمسار العقارات Leo Wilke من Engel & Völkers يقول إن وتيرة الزيادة تتباطأ، وقال لـ CBC News في مقابلة حديثة: “التصعيد الذي كان يحدث خلال موجة كورونا كان جنونيا للغاية”، مضيفاً: “الآن، ما رأيناه هو أننا نوعا ما مستقرين”.
كذلك، يقول روبرت كافيتش، الخبير الاقتصادي في بنك مونتريال، إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان شهر مارس يمثل مرحلة عابرة أم بداية اتجاه جديد نحو انخفاض الأسعار، لكنه يشك في هذا.

اقرأ أيضاً: أمازون تفتتح مستودع هاميلتون وتعلن عن 3 متاجر أخرى في أونتاريو مع الكثير من فرص العمل
أسهم Netflix تنخفض بنسبة 25 في المئة بعد أن خسرت 200 ألف مشترك

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع